اتحاد الناشرين يدعو للتصدي للاعتداء على حقوق المؤلف

هلا اخبار - دعا اتحاد الناشرين الأردنيين الى التصدي لقضية "الاعتداء على حقوق المؤلف، وقرصنة الكتب التي تقوم بها معارض الكتب غير المرخصة وغير القانونية، وبعض المكتبات التي تبيع علنا من خلال إعلانات مموّلة على مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت.

وقال الاتحاد إن هذه الظاهرة بدأت تتفاقم أخيرا، خاصة مع الكتب الأكثر مبيعا لدى الناشرين الاردنيين والعرب، وتسببت للاتحاد بالحرج كونه عضوا مؤسسا في اتحاد الناشرين العرب، وعضوا في اتحاد الناشرين الدوليين، كما تضع قطاع النشر بالأردن في دائرة الاتهام أمام المؤسسات الدولية المعنية بتطبيق حق المؤلف، وقوانين الملكية الفكرية.

وأضاف الاتحاد في بيان صحفي السبت، أن هذه الظاهرة الخطيرة "تضر بدور النشر والتوزيع والمكتبات والمؤلفين، وتدمر صناعة النشر وحركة التأليف، ولها انعكاساتها السلبية على الاقتصاد والثقافة والبناء الاجتماعي"، مشيرا الى انه يتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية بشكل مستمر لوقف هذه الظاهرة في ظل وجود قانون حماية حق المؤلف الاردني، ومكتب حماية حق المؤلف في المكتبة الوطنية الذي يتمتع بصلاحيات الضابطة العدلية.

وبين أن لجنة حماية الملكية الفكرية في اتحاد الناشرين تتعاون مع نظيرتها اللجنة العربية لحماية الملكية الفكرية في اتحاد الناشرين العرب، ومجلس مدراء المعارض العربية، ويحقق هذا الجهد العربي المشترك نجاحا ممتازا في الحد من القرصنة، "الا ان من يتعاملون بالكتب المقرصنة ينجون من العقاب لثغرات واسعة في القانون وكيفية انفاذه يستغلها القراصنة".

واعتبر ان "لجوء القراصنة للشكاوى الكيدية هو ارهاب لأصحاب الحقوق ويعرضهم للأذى المادي والمعنوي كي لا يدافعوا عن حقوقهم"، مطالبا بتدخل الوزارات المعنية لدراسة القضايا الكيدية المرفوعة ووقف السير بها، وتشكيل لجنة من المكتبة الوطنية واتحاد الناشرين الاردنيين، وهيئة الاعلام تبحث بعمق كيفية التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، وتنظيم حملات توعية بأهمية حماية حق المؤلف وعدم شراء الكتب المقرصنة، والابلاغ عنها، ومنع بيع الكتب بواسطة الانترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي إلا للمرخصين من الجهات الرسمية ذات العلاقة.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم