الفيلم البنغالي "الفخ" في شومان

هلا أخبار - يستمد الفيلم البنغالي (الفخ) للمخرج جاياراج نير، أحداثه عن إحدى قصص الكاتب الروسي انطون تشيخوف التي تسرد حكاية قرية صغيرة جنوب الهند تمتلئ بالصيادين ومربي البط.

وتتمحور قصة الفيلم حول طفل صغير فقد أبويه، واضطر لترك الدراسة التي كان متفوقا فيها، والعيش مع جده الصياد ومربي البط المسن، وبعد أن اعتاد على هذا النمط من الحياة القاسية، يرغم الفتى بسبب مرض جده الشديد، على ترك جده والانتقال لقرية اخرى والعيش مع مجموعة من الصغار في غرفة بائسة تتبع لمصنع بدائي للمفرقعات يفتقر لكل شروط السلامة، بعد أن أُفهم بأنه سيعود للمدرسة في قرية ثانية، ومن هنا جاء عنوان الفيلم "الفخ"، حيث يشكل مشهد وداع الطفل لجده الذي سلّمه لمتاجر بالأطفال ذروة المشاهد المؤثرة في الفيلم.
وبين بداية الفيلم ونهايته تقدم نماذج بشرية مختلفة، ويسرد قصة صداقة بين الطفل وطفل آخر من عائلة ثرية تعيش في القرية، صداقة تنقطع أواصرها بسبب التفاوت الطبقي بينهما. وتتميز القصة بعمقها ونكهتها الساخرة، باسلوب جميل جدا وظّف فيه المخرج المكان بواسطة عدسة الكاميرا التي صورت مشاهد رائعة للطبيعة والبحيرة وأسراب البط تسبح فيها، وهي مشاهد جديدة كليا من نوعها على السينما. (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم