الرزاز: إحالة ملف خدمات "البشير" إلى "مكافحة الفساد"

  • 8 / 10 / 2018 - 10:7 ص
  • آخر تحديث: 8 / 10 / 2018 - 10:10 ص
  • محليات   

هلا أخبار – قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الإثنين إنه سيتم تحويل ملف شركة الخدمات في مستشفى البشير إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد.

وأكد الرزاز خلال زيارته لمستشفى البشير على دعمه لإدارة المستشفى وأن صحة المواطن أولوية.

وأضاف: "لن نسمح لأحد أن يقف فوق القانون"، مشيراً إلى أن الأردن دولة قانون تحمي الحقوق والواجبات والمجتمع الأردني ملتزم بالقوانين.

وتابع: "نحن نؤكد على أن دولة القانون هي الدولة القوية والتي تعمل بموجب القانون وليس الدولة المتسلطة ونتحدث عن مجتمع ملتزم بالقوانين".

وقال الرزاز خلال لقائه مدير مستشفى البشير بحضور وزيري الداخلية والصحة، إنه " وجدنا تحديات في مستشفى البشير وفي قطاع الصحة وفي قطاعات أخرى وجزء كبير منها يتعلق بنوعية الخدمة"، مؤكدا أن الحكومة بدأت بوتيرة الإصلاح في مستشفى البشير بإضافة مبنى الإسعاف والطوارئ ليعمل على تحسين الخدمة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن نوعية الإدارة والخدمات المقدمة بقيت هاجساً وبدأت الحكومة بالعمل عليها.

وأضاف: " عندما نبدأ بتغيير الواقع السيئ سنصطدم بتحديات منها الترهل ووضع الشركات التي تدعي أنها تقدم خدمات ولكنها ليست بالمستوى المطلوب"، مشددا على أنه يجب أن يكون هناك جهة مستقلة تقيّم وتراقب أداء هذه الخدمات وتقدم تقريراً يومياً.

وأكد أن "هناك حالة من الاستهتار من قبل الشركات التي تقدم هذه الخدمات وليس فقط في مستشفى البشير بل في مستشفيات وقطاعات أخرى عديدة".

وشدد الرزاز على أن مستشفى البشير يقدم خدماته للآلاف من المواطنين "ولن نسمح باستمرار هذه الحالة"، وأن " ضبط هذا الملف أولوية وطنية وصحة المواطن الأردني أولوية وطنية".

وتحدث الرزاز عن ضرورة مواجهة "عش الدبابير" وتنظيفه - على حد وصفه -.

يذكر أن مدير مستشفى البشير الدكتور محمود الزريقات، قد تعرض للتهديد من قبل مجموعة من الأشخاص، على إثر الاعتداء الذي جرى على موظف في المستشفى من قبل آخرين قبل أيام.

وكان وزير الداخلية سمير مبيضين قد استقبل أمس الأحد في مكتبه بالوزارة الزريقات، وطلب منه ممارسة مهامه في المستشفى كالمعتاد مع تأمين الحماية اللازمة له ولكوادر المستشفى.

آخر الأخبار

حول العالم