إطلاق الحملة الوطنية لتشجيع قطاع الضيافة

هلا أخبار - أطلقت مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية الإثنين، الحملة الوطنية لتشجيع قطاع الضيافة في الأردن.


وقال وزير العمل سمير سعيد مراد إن ما وصلت إليه السياحة الأردنية ليس محض صدفة, وإنما نتيجة دراسات مستفيضة لتطوير البنى التحتية وإيجاد فرص عمل جديدة مدربة ومؤهلة للعمل في المواقع السياحية والأثرية.


وبين أن المتتبع لأعداد العاملين في القطاع السياحي يجد ان عددهم يزيد على 50 ألف عامل, غالبيتهم من الأردنيين، خصوصاً في قطاعي الفنادق والمطاعم، ويزداد العدد في الفنادق ذات المستوى الرفيع ( 4 و 5 نجوم ) بمتوسط أجر جيد, إضافة إلى الأمن الوظيفي الذي يفوق أي قطاع آخر.


وشدد مراد على دور الوزارة من خلال مؤسسة التدريب المهني في تنمية الموارد البشرية وتطويرها بقطاع الضيافة, من خلال إعادة تأهيل كافة المعاهد التابعة لمؤسسة التدريب المهني والتي تعنى بالتدريب السياحي والفندقي، والبالغ عددها 15 معهدا تغطي كافة محافظات المملكة، وتدرب سنويا ما يزيد على 2000 متدرب من اصل 44 معهداً شاملة كافة التخصصات.


من جانبها، قالت المدير التنفيذي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف غدير الخفش إن الحملة التي تنطلق تحت عنوان "انضم لقطاع عم بكبر ... فكر لبعيد" تتسق مع مساعي وجهود المؤسسة منذ تأسيسها كي ترفد سوق العمل بالشباب المؤهل في جميع المجالات.


وبينت ان المؤسسة حرصت على اطلاق الحملة لتعزيز الوعي بقطاع الضيافة وتشجيع الشباب على العمل بهذا القطاع.


ومن جهته، أكد ممثل منظمة Velaj الكسندر فيلاي أهمية الجهود والانجازات التي حققتها مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية ودورها المحوري في تمكين الشباب.


وفي نهاية الحفل تم تسليم الدروع والهدايا التذكارية لمستحقيها.

آخر الأخبار

حول العالم