الزغول توقع "ما تحته خط "

هلا أخبار – رعى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز حفل توقيع كتاب (ما تحته خط) للكاتبة والإعلامية سونيا الزغول بدائرة المكتبة الوطنية.

وقال الفايز إن كتاب الزغول رصد تحليلات سياسية لأحداث تعكس حال الإنسان العربي في ظل ثورات الربيع العربي، اضافةً، إلى أنه طرح تساؤلاتٍ عن أسباب هذه الثورات واهدافها، مبيناً أن الكتاب أيضاً، أوضح كيفية تعامل المواطن العربي مع هذه المجريات وانعكاساتها عليه.

وأشار الفايز إلى أن الكتاب امتاز بعمق التحليل ووقف على تفاصيل من شأنها أن تضع القارئ بتفاصيل مرحلة الربيع العربي وتداعياتها الأمنية والسياسية والاجتماعية والإقتصادية.

من جانبه، قال أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة الأردنية حسن البراري، إن لغة الكتاب رشيقة، فيما حاولت الكاتبة تفسير الأحداث الجسيمة التي وقعت في المنطقة من خلال (42) مقالاً تناولت ديناميات المنطقة الداخلية والعابرة للدول وتأثير العامل الخارجي عليها.

وأشار إلى ان الكتاب يعيدنا إلى تفسير المشهد الحالي بالمنطقة وفق مقولة يعرفها المتعمقون في دراسات الشرق الأوسط بعد الحرب العالمية الأولى، وهي أن الشرق الأوسط الحالي تشكل ويعاد تشكيله بفعل العامل الكولنيالي اتفاقا أو اختلافا.

بدوره بين الزميل حسين نشوان، خلال اللقاء الذي أداره صدام المجالي، أن الكاتبة امتلكت وعي المجال الحيوي للقراءة الإعلامية الاستراتيجية للمشهد العربي والدولي لترصد أخطاراً باتت تحيط بالمنطقة العربية.

وأكد أن مضامين الكتاب تتصف بالوعي والتنوع والإنحياز للقضية القومية والوطنية وإنسانها الذي أنهكته الحروب والأزمات المتتالية.

الكاتبة سونيا الزغول، قالت إن محتوى الكتاب مقدم لجمهور الوطن العربي وليس الأردني وحسب، ولجيل ربما لم يطلع بدقة على سنين الربيع العربي.

وأشارت إلى أنه يوجد جيل عربي خُلق في الأزمة، وولد خلالها، وكبر داخلها، وما زال، ولا يعلم كيفية الخروج منها، لذا فهو بحاجة إلى أن يتصفح جيدا و يسلط الضوء على نقاط وضع تحتها خط حولنا لأننا بتنا مجبرين على تناولها دون غيرها أو الالتفات إليها دون سواها.

يذكر أن كتاب "ما تحته خط " هو مجموعة مقالات للكاتبة الإعلامية سونيا الزغول ويوثق نحو8 سنوات من الأحداث التي واكبتها الزغول خلال عملها الصحفي في الشأن العربي والدولي بعين ناقدة.

آخر الأخبار

حول العالم