مهاجران يخاطران بحياتهما لدخول مليلية مندسين في أرائك (فيديو)

هلا أخبار - حاول مهاجران أفريقيان الأحد دخول مليلية مندسين في أريكتين، معرضين بذلك نفسيهما لخطر الموت اختناقا، قبل أن يعثر عليهما حرس الحدود الإسباني في مدخل المدينة المتاخمة لإقليم الناظور شمالي المغرب، فيما فر المهرب، الذي كان يحملهما على سيارة، عائدا إلى المغرب. ونشرت وسائل إعلام إسبانية فيديو هذه المحاولة الخطيرة.

عثر حرس الحدود الإسباني الأحد في مدخل مليلية، المتاخمة لإقليم الناظور شمالي المغرب، على مهاجرين أفريقين، كان كل واحد منهما مندسا في أريكة عربية.

ويظهر فيديو نشرته قناة "فارو تي في"، التي يوجد مقرها في سبتة، عناصر من حرس الحدود الإسباني ينزلون أريكتين من على سطح سيارة قبل أن يقوموا بتمزيقهما، ليظهر في الصورة المهاجر الأول، ثم يفتحوا الأريكة الثانية ليخرج المهاجر الثاني.

وبدا المهاجران في حالة صحية جيدة. ودعهما حرس الحدود الإسباني إلى الجلوس أرضا كما يظهر الفيديو. وذكرت الصحافة الإسبانية أن المهاجرين قاصران. وأشارت إلى أن صاحب السيارة التي كانا على متنها بداخل الأريكتين، فر عائدا إلى المغرب عندما انكشف أمره.

المهربون يستخدمون طرقا جديدة

هي المرة الأولى التي يستخدم فيها مهربون وسيلة من هذا النوع لتهريب مهاجرين نحو أوروبا. وكانت محاولة تهريب طفل في حقيبة أثارت ضجة كبرى في الأوساط الإعلامية الإسبانية والأوروبية.

وأثارت الصحف الإسبانية في مناسبات عديدة محاولات للهجرة بطرق سرية في محركات السيارة أو بداخل كراسيها الخلفية، وغيرها من الحيل التي يعتمدها المهربون في كل مرة، لربح المال على حساب أرواح المهاجرين، حيث شهد البعض منها وفيات، وكان من الممكن أن يلقى المهاجران نفس المصير.

النائب جون إيناريتو عن منطقة الباسك، كتب في تغريدة له على تويتر أنه: "سيحصل المزيد من مثل هذه الحالات، طالما لا توجد إمكانية آمنة لتقديم طلب اللجوء". وتحول المغرب خلال العام الماضي أول نقطة انطلاق المهاجرين نحو القارة الأوروبية. وبلغ عدد الواصلين إلى السواحل الإسبانية أكثر من 55 ألف مهاجر من جنسيات مختلفة. (مهاجر نيوز) 

آخر الأخبار

حول العالم