البدور: لا لتوقيف المعلم

هلا أخبار - دعا رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية الدكتور إبراهيم البدور الى عدم توقيف المعلم، نظراً لما يقوم به من دور ريادي وهام في اعداد جيل مثقف وواع يخدم وطنه، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية إعداد تشريع يضمن عدم توقيف المعلم خلال أدائه لدوره التربوي التعليمي داخل مدرسته واتخاذ إجراءات تحفظ هيبته ومكانته وكرامته.


وقال خلال ترؤسه الإثنين، اجتماعا للجنة خصصته للاطلاع على هموم ومطالب نقابة المعلمين بحضور نقيبها باسل فريحات وأعضاء من مجلس النقابة، إنه لا هدف لنا سوى خدمة العملية التربوية، ودعم المعلم الذي يعتبر حجر الزاوية في حقول العلم والمعرفة كونه يقدم رسالة سامية تتجلى فيها معاني الإنسانية.


واضاف البدور ان نقابة المعلمين تمثل جسما هاما في العملية التربوية وركنا أساسيا للنهوض بالمسيرة التعليمية، موضحًا أن اللجنة تؤمن بدور النقابة التي جاءت ترجمة حقيقية لإرادتهم بالمشاركة في البناء الوطني، وإن أي انجاز للمعلم هو انجاز لنا جميعاً.


بدورهما، قال النائبان محمد العياصرة وابتسام النوافلة ان مهنة التعليم هي مهنة مقدسة ويجب دعمها بشتى السبل لكي يتفرغ المعلم لدوره المحوري، مؤكدين ان المنتج الأساسي للدولة يخرج من وزارة التربية وبالتالي ينعكس على القطاعات.


وأشار العياصرة والنوافلة الى ان المعلمين جنود مجهولين يقع على عاتقهم دور كبير في بناء الأجيال الامر الذي يتطلب إزالة جميع العقبات التي تواجههم.


من جهته، عرض فريحات واعضاء بالمجلس ابرز مطالب النقابة، والتي تمثلت برفع علاوة التعليم من 100% الى 150 %، واتخاذ خطوات لحماية امن المعلم ومنع الاعتداء عليه، وعدم توقيفه، وتفعيل القرارات المتعلقة بالتقارير الطبية في حوادث الاعتداءات على المعلم، وكذلك منع الاعتداءات على المدارس، بالإضافة الى وضع حد لمسألة الإحالات الى التقاعد فيما يخص القيادات الوسطية في وزارة التربية والتعليم وإعادة النظر بنظام الخدمة المدنية واخراجه بصورة افضل.


وأشاروا الى ان تلك المطالب تم تبنيها من قبل النواب في المجلس السابق والتعهد بتحقيقها، "ولكن حتى الآن لم يتم ذلك"، مؤكدين ان شعارهم وضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، وأنهم لا يفضلون الذهاب الى التصعيد كتنفيذ اعتصامات أو إضرابات حيث يسعون دوما الى تحقيق مطالبهم من خلال الحوار.


واشادوا بدور مجلس النواب ولجنة التربية ودورهما في تحقيق مطالب وتطلعات المعلمين لا سيما التعديلات الأخيرة على قانون النقابة، قائلين ان قطاع التعليم يعتبر من اهم القطاعات للارتقاء بالامة. وأضحوا أنه لا يمكن ان تتقدم العملية التعليمية والتربوية الا من خلال تحسين وضع المعلم على مختلف الصعد ليتمكن من أداء رسالته النبيلة واعداد الأجيال الرائدة.


إلى ذلك، تعهدت "تربية النواب"، على لسان البدور، بتبني جميع مطالب النقابة والعمل على بحثها مع الحكومة بغية تحقيقها.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم