البدور من شركة الفوسفات: الإدارة الجيدة حل لمشاكلنا الاقتصادية

هلا أخبار - قال رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية الدكتور إبراهيم البدور إن "تربية النواب" تقف مع كل الجهود والبرامج الداعمة للنهوض بالمجتمعات المحلية سيما المعنية بقطاعي التعليم والصحة.

حديث البدور جاء لدى زيارة اللجنة لمقر شركة مناجم الفوسفات الأردنية اليوم الخميس حيث التقت رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور محمد الذنيبات وعدد من مدراء الشركة.

وتابع البدور أن اللجنة مطلعة على الإنجازات التي قامت بها "الفوسفات" لصالح المجتمعات المحلية انطلاقا من أهمية التشبيك معها للنهوض بها قدر الإمكان، لافتا إلى أن زيارة " التربية النيابية " لمقر الشركة جاء من منطلق تعظيم الإنجازات وتعزيز البرامج والاستراتيجيات الناجعة التي من شأنها رفد الواقع الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.

وقال "إننا نثمن كافة الخطط التطويرية التي نفذتها الشركة وتلك المستقبلية التي ستؤدي بمجملها إلى النهوض بواقع حالها نحو الأفضل"، مشيرا إلى أن " التربية النيابية " ستعمد إلى العمل على تهيئة الظروف الملائمة لبناء علاقة إيجابية بناءة مع "الفوسفات".

ودعا إدارة الشركة إلى ترسيخ آلية تنظيمية واضحة تعنى برفد المجتمعات المحلية ما يساعد على الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وثمن البدور مبادرة شركة الفوسفات بمنح وزارة التربية والتعليم أربع من مدارسها التي قامت ببنائها وتجهيزها بما يلزم، بالإضافة لدعمها الموصول لقطاع التعليم العالي، داعيا بالوقت نفسه كافة الشركات الوطنية إلى الأخذ بهذا المسار وصولا بالوطن إلى الأفضل.

من جهتهم ثمن النواب الدور الذي تضطلع به "الفوسفات" المتعلق برفد المجتمعات المحلية باعتباره جهد وطني يحترم، داعين الشركة إلى تعزيز برامجها الداعمة لمناطق الجنوب في المجالات كافة سيما في التعليم والصحة وفي الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

من جانبه، أكد الذنيبات أن "الفوسفات" تثمن كافة الجهود التي تقوم بها " تربية النواب " تجاه النهوض بواقع التربية والتعليم والتعليم العالي، مشيرا إلى أن التعليم يشكل عامود الأمم ما يتطلب ضرورة التأكيد على رفعته ومستواه.

وبين أن الشركة التي مرت بالعديد من المتغيرات الإيجابي منها والسلبي إلا أنها استمرت حتى تسنى لها النجاح لإيمان القائمين عليها بأهمية الحفاظ على وجودها مؤسسة وطنية ترفد الوطن وتساهم في بنائه.

ودعا الذنيبات، "التربية النيابية" إلى الدفع تجاه أهمية إعادة النظر بطبيعة الأنظمة والتعليمات التي تحكم الشركات الوطنية ليتسنى لها التحرك بشكل إيجابي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الشركة سعت خلال إجراءاتها إلى ترسيخ علاقتها مع النقابات العمالية والمجتمعات المحلية.

وبين أن الشركة تدرس تقديم عدد من المنح للطلبة الفقراء في الجامعات، لافتا إلى أن (الفوسفات) قدمت عدد من التبرعات خدمة للمجتمعات المحلية منها أربع مدارس قامت الشركة ببنائها في منطقة "الحسا" لصالح وزارة التربية والتعليم وتبرع بمركز أسنان لصالح جامعة الحسين، بالإضافة لبرنامج عمدت الشركة على وضعه من هامش الربح لدعم تلك المجتمعات.

وأضاف أن لدى الشركة نسبة متواضعة لتنمية المجتمعات المحلية للعام الحالي لتنمية المجتمعات المحلية.

آخر الأخبار

حول العالم