عطية يطالب باتخاذ اجراءات فورية لإنقاذ الصناعة الوطنية

هلا أخبار - طالب النائب خليل عطية في رسالة وجهها لرئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الخميس، باتخاذ اجراءات فورية لإنقاذ الصناعة الوطنية بعد الاستماع لمطالب الصناعيين والاستجابة لمطالبهم.

ودعا عطية لاتباع سياسة تحمي المنتجات الوطنية، والغاء فرق اسعار الوقود على فاتورة الكهرباء للقطاع الصناعي وتخفيض أسعار الكهرباء على القطاع، فهو أساس تطوير اقتصادنا.

وقال عطية في رسالته إن الصناعة الوطنية تعاني من أزمات تهدد وجودها وبقائها، كصناعة تساهم في تطوير الأردن وتخدم الوطن وتوفر فرص العمل للشباب.

وأضاف أن  الازمة التي تهدد صناعاتنا الوطنية بسبب ارتفاع كلفة الانتاج جعلت السلعة الاردنية اصبحت غير قادرة على منافسة المنتج الخارجي في الاسعار.

وتابع " لقد تفاجأ شعبنا الأردني امس على اعلان مالك احد المصانع التي تنتج منتج عالمي على اغلاق المصنع بسبب الكلفة العالية  للانتاج والتي تزيد عن سعر نفس المنتج المستورد".

وبين أن اقرار قانون ضريبة الدخل الاخير وارتفاع كلفة الكهرباء من خلال بند فرق الوقود الى زيادة كلفة الانتاج.

ولفت إلى وجود نية لدى بعض  الصناعيين لاغلاق مصانعهم نتيجة الكلفة العالية  للانتاج علاوة على غياب الاسواق الخارجية عن منتجاتنا.

وتالياً نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع : انقاذ الصناعة الوطنية

دولة الدكتور عمر الرزاز  رئيس الوزراء الاكرم

تحيه طيبة وبعد :

تعاني الصناعه الوطنية من ازمات تهدد وجودها وبقائها كصناعه تساهم في تطوير البلد وتخدم الوطن وتوفر فرص العمل للشباب  فالازمة اليوم تهدد صناعاتنا الوطنية بسبب ارتفاع كلفة الانتاج لدرجة ان السلعة الاردنية اصبحت غير قادرة على منافسة المنتج الخارجي في الاسعار .

لقد تفاجأ شعبنا الأردني امس على اعلان مالك احد المصانع التي تنتج منتج عالمي على اغلاق المصنع بسبب الكلفة العالية  للانتاج والتي تزيد عن سعر نفس المنتج المستورد.

لقد ساهم اقرار قانون ضريبة الدخل الاخير وارتفاع كلفة الكهرباء من خلال بند فرق الوقود الى زيادة كلفة الانتاج ولقد سمعنا عن اغلاقات لمصانع او عن نية لدى بعض  الصناعيين لاغلاق مصانعهم  نتيجة الكلفة العالية  للانتاج علاوة على غياب الاسواق الخارجية عن منتجاتنا .

 

لم يعد امامنا من ترف الوقت فاننا نطالبكم باتخاذ  اجراءات فورية لانقاذ الصناعة  بعد الاستماع الى مطالب الصناعيين والاستجابة لهذه المطالب واتباع سياسة تحمي منتجاتنا الوطنية  والغاء فرق الوقود على فاتورة الكهرباء للصناعه بل ان  المطلوب هو  تخفيض اسعار الكهرباء   على المنشأت الصناعية لدعمها فالصناعه هي الاساس لتطوير اقتصادنا الوطني .

ودمتم

وفقنا واياكم في خدمة أردننا الغالي تحت ظل قائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه

النائب المهندس خليل حسين عطية

آخر الأخبار

حول العالم