الزعبي : قرض البنك الدولي سيساهم في الحفاظ على مستوى الاحتياطات الأجنبية

  • 12 / 1 / 2019 - 3:55 م
  • آخر تحديث: 12 / 1 / 2019 - 4:55 م
  • الاقتصاد   

هلا أخبار - أشاد المحلل الاقتصادي عبدالمنعم الزعبي بنتائج زيارة الوفد الاقتصادي الأردني ممثلا برئيس الوزراء عمر الرزاز، والتي تمثلت بموافقة البنك الدولي على إقراض الأردن 1.2 مليار دولار بفوائد بسيطة جدا من اجل جدولة مجموعة من الديون السابقة وإعطاء فرصة حقيقية للاستثمار الخاص والعام في الاردن.

وأوضح الزعبي أن هذا القرض مهم جدا بالنسبة للحكومة، حيث سيساهم بالمحافظة على مستوى الاحتياطيات الأجنبية، وتجنب استخدام الرصيد الحالي منها في سداد ديون سابقة.

وأشار إلى أن هذا القرض سيجنب اللجوء الى السيولة المحلية لسداد ديون سابقة بالعملة الصعبة، وبما كان سيؤثر سلبا على مستويات السيولة المحلية ويؤدي بالتالي الى مزاحمة القطاع الخاص ورفع سعر الفائدة بشكل كبير.

كذلك سيخفض خدمة الدين العام نتيجة الشروط الميسرة والاجال الطويلة لقرض البنك الدولي، وبما يوفر على الخزينة ويخفض من الضغط على ميزان المدفوعات الوطني.

كما يستطيع البنك المركزي اعادة توظيف الدولارات المتأتية من قرض البنك الدولي في سندات الخزينة الأمريكية على فائدة تساوي أو تزيد على فائدة القرض، وبما يعني أن تكلفة الاقتراض الحقيقية تؤول الى الصفر.

كما أشار الزعبي إلى أن قروض البنك الدولي مربوطة بالرضى عن الاصلاحات الاقتصادية للدول، وتشجع المانحين على الاستمرار في برامج المساعدات والتمويل الميسر للمملكة.

آخر الأخبار

حول العالم