"البنك الأوروبي": قدمنا قرضاً بقيمة 265 مليون دولار لـ"الكهرباء الوطنية"

  • 17 / 1 / 2019 - 9:46 م
  • آخر تحديث: 17 / 1 / 2019 - 10:46 م
  • الاقتصاد   

** القرض جاء البنك لتعزيز دور الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكلي

** البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يستثمر بالمنطقة ملياري يورو العام الماضي
هلا أخبار- قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إنه واصل دعمه لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في عام 2018 باستثمارات جديدة بقيمة 2 مليار يورو في نحو 50 مشروعا، منها 70 بالمائة في القطاع الخاص.
وأضاف في بيان اصدره اليوم الخميس، أنه هذا المبلغ يأتي تكملة لمبلغ 1ر2 مليار يورو من الاستثمارات في 60 مشروعا في العام 2017.
وأكد أن العام 2018 شهد أول استثمارات للبنك في لبنان والضفة الغربية وغزة، حيث استحوذ البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على حصة في بنك عودة، أكبر بنك تجاري في لبنان، كما قدم حزمة مالية بقيمة 20 مليون دولار لشركة بوتك للصيانة والتشغيل لمعالجة أزمة إمدادات الطاقة الطارئة في لبنان من خلال تحسين موثوقية وكفاءة شبكة التوزيع.
وفي الضفة الغربية وقطاع غزة، قدم البنك التمويل لدعم الشركات الصغيرة، وساعد في بناء القدرات في سلطة النقد الفلسطينية وتطوير الروابط التجارية بدعم من برنامج تيسير التجارة التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.
وبالنسبة لمصر، فقد كان عام 2018 عاما قياسيا، حسب بيان البنك، اصبحت معه مصر أكبر بلد لعمليات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، باستثمارات قيمتها 15ر1 مليار يورو في 19 مشروعا، حيث شمل تمويل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر التمويل لخفض مستويات التلوث القصوى لستة ملايين شخص يعيشون في منطقة (كيتشنر) في منطقة دلتا النيل.
وبلغت نسبة الاستثمارات في الاقتصاد الأخضر 40 بالمئة من استثمارات البنك في منطقة جنوب وشرق المتوسط.
وفي الأردن، دعم البنك المملكة في خطوتها المهمة لتعزيز دور الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكلي من خلال توفير قرض طويل الأجل بقيمة 265 مليون دولار لشركة الكهرباء الوطنية.
وبالنسبة للتركيز على النوع الاجتماعي، أطلق البنك برنامج المرأة في الأعمال في المغرب، ووسع التمويل ليشمل بنك أفريقيا التابع لمجموعة (BMCE ) والبنك المغربي للتجارة والصناعة (BMCI) لتعزيز اقتصاد البلاد من خلال إطلاق العنان لإمكانيات رائدات الأعمال.
وفي تونس، وافق البنك على استراتيجية قُطرية جديدة للسنوات الخمس المقبلة وقدم 75 مليون يورو إلى الديوان الوطني للتطهير لترقية البنية التحتية للمياه في 33 بلدية صغيرة ولتخفيف مخاطر التلوث البيئي والصحي.
وفي مجال دعم الشركات الصغيرة في منطقة جنوب وشرق المتوسط، كان ثلث استثمارات البنك بالعملة المحلية وقدم الدعم الاستشاري لـ 586 مؤسسة صغيرة في عام 2018.
وقال البنك إنه تغلب على تحديات اقتصادية كبيرة في عدد من البلدان للمحافظة على مستوى مميز من الاستثمار والدعم للإصلاحات في عام 2018، حيث مول 395 مشروعا بقيمة إجمالية بلغت 5ر9 مليار يورو، والتي اقتربت من الرقم القياسي لعام 2017 البالغ 7ر9 مليار يورو.
وباجتماعه السنوي بالأردن في أيار 2018، طلب المساهمون في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من البنك القيام بالمزيد مع رأس المال الموجود لزيادة الاستثمارات في البلدان القائمة للمساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تعهد المجتمع الدولي بتقديمها بحلول عام 2030.
وقد استجاب البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بخطة ترى أن البنك يحدث تأثيرا أكبر في مناطقه.
وقال رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، سوما تشاكرابارتي، لموظفي البنك هذا الأسبوع إن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سيزيد من جودة وكمية استثماراته خلال العامين المقبلين، معربا عن ثقته في أن البنك سوف يحقق هذه الأهداف الطموحة.
وفي الاجتماع السنوي لعام 2019، في أيار بسراييفو، سيقرر المساهمون ما إذا كانوا سيدرسون إمكانية التوسع الإضافي - خارج مناطق النشاط الحالية.

آخر الأخبار

حول العالم