إنجاز "الصحراوي" منتصف العام المقبل وأجلنا المسرب الثالث من عمان للعقبة

  • 24 / 1 / 2019 - 7:55 م
  • آخر تحديث: 24 / 1 / 2019 - 8:55 م
  • محليات   

** سنؤجل العمل بالمسرب الثالث من عمّان إلى العقبة بسبب "الفجوة التميولية"

** سننير المناطق المأهولة بالسكان على الطريق الصحراوي ضمن المرحلة الأولى

** 99 % من الحوادث على الطريق الصحراوي سببها أخطاء بشرية 

هلا أخبار - كشف وزير الأشغال العامة فلاح العموش عن إمكانية إنجاز الطريق الصحراوي في منتصف العام 2020، بعد أن تقلّص العمل بتأجيل إنشاء المسرب الثالث على الطريق الواصل من عمان إلى العقبة.

وقال العموش في حديث للتلفزيون الأردني مساء الخميس "ألغينا بل أجلنا المسرب الثالث من عمان باتجاه العقبة لأسباب تمويلية، بينما من العقبة لعمان سيكون هنالك مسرب ثالث حيث تكون الشاحنات بطيئة ومحملة بحمولات عالية".

وتابع "تكفلت المملكة العربية السعودية بإنشاء الطريق من خلال رصد مبلغ مالي (65 مليون) وقرض ميسر، ولكن بقي نحو 86 مليون دولار فجوة تمويلية على الطريق الصحراوي ستتكفل به الخزينة العامة وهو ما قد يؤجل العمل على المسرب الثالث".

وتباع الوزير "قد نقوم بعمل المسرب الثالث في حال توفر المبلغ"، مبيناً أنه بعد هذا القرار تم توفير 60 مليون دولار بسبب (الفجوة التميولية) وخفضنا مدة الإنجاز للمشروع، بحيث سيتم انجازه في منتصف 2020".

وحول تأثيث الطريق الصحراوي قال "سيكون حسب المواصفات العالمية وسننير المناطق المأهولة بالسكان ضمن المرحلة الأولى وإذا توفر التمويل ستشمل الإنارة المناطق المتبقية".

وقال العموش "أن مشروع الطريق الصحراوي يعد المشروع الرئيس للوزارة والحكومة وللمواطن، بسبب أهميته في عملية نقل البضائع من ميناء العقبة إلى الشمال ومنها إلى الدول المجاورة وللسياحة ونقل الركاب من عمان إلى الجنوب وبالعكس".

وأقرّ الوزير بصعوبة العمل على إعادة تأهيل طريق لمشروع مستخدم"، وقال "التحويلات مزعجة وكنت استخدمها قبل أن أصبح وزيراً (حينما كان رئيس إقليم البترا)، لكن أمور السلامة العامة فيما يتعلق بالتحويلات والعلامات التحذيرية متوفرة".

واضاف "اتخذنا الاجراءات من حيث تركيب الكاميرات وتكثيف الدوريات الخارجية، كما أن هنالك مراقبة دائمة على المقاولين، لكن الحوادث تحصل بسبب السرعة الزائدة أو التجاوز الخاطىء وعدم الالتزام بالارشادات التحذيرية أو المفاجئة بالتحويلات".

وأشار إلى أن الأخطاء البشرية هي الأساس في الحوادث، قائلاً "طلبت جميع الكروكيات ودرستها فنياً وتبين أن 99 % منها كانت بسبب أخطاء بشرية، وعلينا أن نتحمل الطريق حتى إعادة تأهيله".

 




آخر الأخبار

حول العالم