نحو 6.5 مليون مراجع سنوياً للخدمات الطبية الملكية

  • 4 / 2 / 2019 - 7:50 م
  • آخر تحديث: 4 / 2 / 2019 - 8:48 م
  • محليات   

** 2626 طبيباً وطبيبة و6980 ممرضاً وممرضة في الخدمات الطبية

 ** 4500 يعملون في مهن طبية مساندة داخل الخدمات الطبية

** نحو 130 ألف عملية جراحية تجريها كوادر الخدمات الطبية سنويّاً

** 30 مليون فحص مخبري سنوياً و2 مليون صورة شعاعية

** 16 ألف عملية قسطرة قلبية سنوياً و2500 جراحة قلب مفتوح

** 35 ألف حالة ولادة تتم في الخدمات الطبية سنوياً 

هلا أخبار – افتتح جلالة الملك عبد الله الثاني ظهر الإثنين التوسعة الجديدة لمستشفى الملكة علياء العسكري في منطقة طبربور في العاصمة عمّان.

من شأن هذه التوسعة التي استحدثت معها المعدات والآلات ورفدت المستشفى بالخبرات والكفاءات اللازمة ورفعت قدرته الاستيعابية، التخفيف عن المستشفيات الأخرى في المملكة التي تحظى بثقة المواطنين.

وتشهد الخدمات الطبية الملكية بمختلف مؤسساتها وكوادرها نهضة نوعية في مستوى الخدمات التي تقدمها للأردنيين، وقد توسعت لتشمل جميع مناطق المملكة.

ويأتي تحديث وتطوير مستشفى الملكة علياء في سياق تنفيذ هذه الخطة، التي تتواصل لتشمل مناطق أخرى في المملكة، خدمة للمواطن الأردني باعتبار الرعاية الصحية إحدى أهم الخدمات التي تتصدر الأولويات.

إن تطوير المستشفى الذي مولته المملكة العربية السعودية واليابان، يعكس مدى الاحترام الذي تكنه الدولتان للأردن وللملك، حيث تأتي في إطار جهود جلالته وتواصله المستمر مع دول العالم.

وتحظى الخدمات الطبية الملكية باهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني، لجهة تطويرها وتحديثها وزيادة قدراتها وإمكانياتها، وتزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات والكفاءات البشرية، التي تمكّنها من أداء رسالتها الإنسانية النبيلة، وتحافظ على مستواها المتميز ومكانتها المرموقة على المستوى الإقليمي والدولي.

يبلغ عدد الأطباء في الخدمات الطبية الملكية 2626 طبيب وطبيبه، ويخدم فيها أكثر من 6980 ممرضاً وممرضه، و4500 يقدمون خدماتهم في مجال المهن الطبية المساندة.

يعود الخدمات الطبية نحو 6.5 مليون مراجع سنوياً، من عسكريين ومدنيين، ويتم إجراء 30 مليون فحص مخبري كل عام، ويتم إجراء 2 مليون صورة شعاعية.

تجري كوادر الخدمات الطبية، التي تحظى بمستوى مهني متقدم، نحو 130 ألف عملية جراحية، ضمن مختلف التخصصات، ناهيك عن 16 ألف عملية قسطرة قلبية سنوياً، و 2500 جراحة قلب مفتوح، و35 ألف حالة ولادة.

وللخدمات الطبية الملكية دور إنساني أساسي في مختلف دول العالم، وفي فلسطين ثمة ثلاثة مستشفيات تشرف عليها الخدمات الطبية في كل من غزة وجنين ورام الله، وجمعياً تقدّم أفضل الخدمات العلاجية والصحية للأشقاء هناك.

كان جلالة الملك أعلن في السابع من شباط 2009 عن تنفيذ خطط وبرامج لتحديث وتطوير مدينة الحسين الطبية، التي قال جلالته إنها كانت هدية المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال- طيب الله ثراه- لشعبه "وسنحافظ عليها وفاء للحسين والتزاما بواجبنا تجاه بلدنا وشعبنا".

آخر الأخبار

حول العالم