"الثقافة" تؤبّن الشاعر الأردني سليمان المشيني

هلا أخبار - نظمت وزارة الثقافة الأحد، حفل تأبين لشاعر الأردن الراحل سليمان المشيني الذي توفي في كانون الأول من العام الماضي.


وخلال الحفل، قال وزير الثقافة الدكتور محمد أبورمان "إننا اليوم بحاجة ماسة إلى شعراء الأردن الذين يحملون رسالة الشعر الجاد الذي يعظّم المنجز الوطني، ويحافظ على اللحمة الوطنية والنسيج المجتمعي، ويوحد الناس حول خطاب الدولة وأولوياتها في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه".


وأشار إلى أن الشاعر الذي لقّب بـ"عاشق الأردن" عزف على سيمفونية الوطن أجمل ألحان الوفاء فاستحق اللقب باقتدار، حيث كان معتدلاً وازناً في نظرته للأشياء ملؤها الرجاحة والامتلاء، وجعل لنفسه مكانا متميزاً بين فرسان الكلمة.


من جهته، اشار الكاتب هاشم القضاة، صديق الراحل، إلى أهمية ما قدمه المشيني الذي نظم الشعر العمودي وظل وفياً له وثابتا عليه، وبقي مدافعاً عن الموروث، ورفد مكتبتنا العربية بنماذج مهمة للشعر الأردني الحديث، وقد كان قادراً على التجديد الشعري وكان مؤمناً ان التجديد ليس بالشكل وحده وإنما بالمضمون وقدرة الشاعر على إعادة صياغة الحياة.


من جهته، بين مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام الأب رفعت بدر، قيم التآخي والسلام والعدل والجمال والعيش المشترك في أدب الراحل المشيني، مشيراً إلى ما كان يكتنز شعر الراحل من روح وطنية محبة للأردن، ورح انسانية تواقة للخير، وروح عربية تسعى لوحدة الأمة.


واستذكر رئيس اتحاد الكتاب والأدباء عليان العدوان، الشاعر المشيني عضو الاتحاد ومؤسسه مع عددٍ من الكتاب والأدباء, وقال إن الاتحاد يستذكر صوتاً قدم للإنسانية، حيث كتب أعظم المسرحيات الوطنية والإنسانية, وكتب "فدوى لعيونك يا أردن" و"أنا الأردن" و"صبا من الأردن" وكتب لفلسطين والجزائر والدول العربية المتحررة من نير الاستعمار.


في كلمته عن آل الفقيد، قال الدكتور ابراهيم سليمان المشيني: لقد فَتّحْنا أعيُنَنا على أناشيد، وأغانٍ ومسلسلات وبرامج والدِنا الغالي ولا سيّما ركن الجيش والقوات المسلحة، ونتابع ما كانت تنشره الصُّحُف من أشعارِهِ ومقالاتِهِ التوجيهية ذات النقد البنّاء والتي كان يغلب عليها حب الأردن والتّغنّي بأمجاده وأبطاله وكيفية الارتقاء به ليكونَ في طليعة البلدان الرّاقية المتطوِّرة.


وعرض خلال الحفل فيلم وثائقي من إنتاج وحدة الإعلام في وزارة الثقافة عن نص للكاتب مخلد بركات ومن إخراج محمد خابور، وفي نهاية الحفل قدمت فرقة مركز تدريب الفنون التابع لوزارة الثقافة فقرات فنية من شعر الراحل المشيني.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم