جريحان في هجوم بالسلاح الأبيض في مرسيليا والشرطة تقتل المهاجم

هلا أخبار - أدى هجوم بالسلاح الأبيض وقع الثلاثاء، في مرسيليا جنوب فرنسا إلى إصابة شخصين بجروح ومقتل المهاجم بنيران قوات الشرطة، التي تنقلت إلى موقع الحادث حيث اشتبكت مع المعتدي الذي كان يحمل سلاحا ناريا، حسب ما أعلنت مصادر أمنية.

و أفادت مصادر في الشرطة أن شخصا أصاب اثنين من المارة بسلاح أبيض بعد ظهر الثلاثاء في وسط مرسيليا (جنوب شرق فرنسا) قبل أن يقوم عناصر من الشرطة بقتله.

وأعلنت النيابة العامة في باريس أنه "لا يزال الوضع قيد التقييم من قبل فرع مكافحة الإرهاب في نيابة باريس، بالتنسيق مع النيابة العامة في مرسيليا". مضيفة أن المهاجم من مواليد العام 1983 وليس لديه سوابق.

ولدى وصول عناصر من الشرطة إلى مكان الحادث شهر المهاجم سلاحا ناريا، فقاموا بإطلاق النار عليه وأصابوه بجروح خطيرة سرعان ما توفي متأثرا بها. وأوضحت الشرطة أن حياة الجريحين ليست في خطر.

كما أورد مصدر في الشرطة في وقت لاحق أن شخصا ثالثا أصيب بجروح على مستوى ساقيه بشظايا رصاصة.

ووقع الهجوم عند تقاطع طريقين رئيسيين في الوسط التجاري للمدينة، الذي يكون عادة مكتظا بالمارة.

ووصلت إلى المكان تعزيزات من قوات الشرطة وجهاز الإطفاء، كما انتقل إلى المكان النائب العام وعمدة مرسيليا جان كلود غودان.( فرانس24/ أ ف ب)

آخر الأخبار

حول العالم