لبنان يؤكد ضرورة عودة اللاجئين السوريين لبلادهم

الرئيس اللبناني ميشال عون (تصوير: محمد أبوحميد)

هلا أخبار- دعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى ضرورة عودة اللاجئين السوريين في بلاده، مبينا أن بلاده لا تستطيع تحمل كلف بقاء اللاجئين فيها.
وقال الرئيس عون بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء وإقرار جدول الاعمال مساء الخميس، "إن النأي بالنفس حسب مفهومنا هو عما يحصل في سوريا، وليس عن مليون ونصف مليون نازح سوري يعيشون في لبنان، ما ألحق تداعيات اقتصادية واجتماعية وانمائية وأمنية أثرت على أوضاعنا، خصوصا مع تلاحق الأزمات الاقتصادية الخارجية والداخلية التي أحاطت بنا".
وأضاف: "لقد استضفنا النازحين لأسباب إنسانية وتحملنا أكثر مما نستطيع أن نتحمل. ما من دولة استقبلت نازحين مثلما استقبلنا، لا نستطيع أن نستمر هكذا. أنا أقول لكم وللبنانيين ما أفكر به، لقد أقسمت اليمين على الدستور وعلى المحافظة على السيادة والقوانين. ولا أقبل بأن يكون على أرض وطني هذا العدد الضخم من النازحين".

وقال: إن اللجوء السياسي يكون لمضطهدين في السياسة، وليس للهاربين من ويلات الحرب وبداعي الحاجات المفقودة، ومتى عاد الاستقرار فإن على هؤلاء أن يعودوا. لقد رحب الرئيس الأسد بالنازحين العائدين، وإني أتساءل كيف ننسق انتقال قرابة مليون ونصف مليون نازح من دون التواصل والتنسيق مع الدولة السورية؟".
وأشار الرئيس عون إلى أن سوريا تريد عودة اللاجئين فقد تمت حتى الآن عودة 156 ألف نازح سوري تأمنت لهم مساكن موقتة والمدارس لأطفالهم، وأن لبنان تلقى ضمانات سورية باستقبال النازحين على أرضهم عندما يعودون. وقال "انه من المستغرب أن منظمات الأمم المتحدة تساعد النازحين الموجودين في لبنان، فلماذا لا تساعدهم في سوريا؟ طالما أنهم يتلقون المساعدات في لبنان ويعملون فيه فلن يغادروه."  (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم