اليونيسف تفتتح 54 فصلا دراسيا للأطفال السوريين في الأزرق والزعتري

هلا أخبار - افتتحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الثلاثاء، في مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين السوريين؛ 54 فصلاً دراسياً جديداً لرياض الأطفال، بهدف تمكين الأطفال السوريين اللاجئين من الحصول على التعليم المبكر النوعي.
وقالت مديرة تربية البادية الغربية الدكتورة ثروت مشاقبة إن رياض الأطفال الجديدة جزء من دعم (اليونيسف)، لضمان توسعة مظلة التعليم المبكر بالمملكة، مشيرة إلى التغيُّرات الإيجابية التي طرأت على قطاع التعليم في المخيم والاستجابة من الطلبة للالتحاق بالمدارس مع توسع افتتاح المدارس. وقدمت اليونيسف الدعم لبناء وتجهيز الغرف الصفية الجديدة، فيما عينت وزارة التربية والتعليم 65 معلماً ومعلمة ومديراً، ما يسمح لنحو 4 آلاف طفل لاجئ في المخيمين لتلقي التعليم الجيد والعادل قبل الدخول الى المدرسة.
وبدأ استقبال الجيل الأول من الأطفال المولودين في مخيم الزعتري بالالتحاق برياض الأطفال منذ شهر أيلول، وفي مخيم الازرق ساعدت الغرف الصفية على توفير فرصة التعليم المبكر للأطفال كافة.
وأشار ممثل اليونيسف في الأردن روبرت جينكنز، حسب بيان صحفي، إلى ان جودة وشمولية التعليم قبل المدرسة سيوفر لكل طفل بداية أفضل لمسارهم التعليمي، ومساعدتهم على التعلم في المستقبل، والحد من أعداد المتسربين، وتحسين تعلمهم وتطورهم بشكل عام".
وأضاف أن "اليونيسف تعمل عن قرب مع وزارة التربية والتعليم لتوفير بيئات تعليمية شاملة وعالية الجودة، في بيئة آمنة لجميع الأطفال في الأردن"، لافتاً إلى الإنجاز الكبير الذي تحقق منذ إعلان الحكومة الأردنية في منتصف عام 2017 عن خطة توسعة مظلة رياض الأطفال بحلول عام 2025.
وأكدت أخصائية التعليم في اليونيسف رنا قعوار، أن الجهود المبذولة لتوسعة وزيادة التحاق الأطفال في رياض الأطفال، وتلقي التعليم، تشير إلى أن الأردن يتمتع بأحد أفضل معدلات الالتحاق في المنطقة، ولزيادة الأماكن المتاحة في رياض الأطفال بمخيمات اللاجئين، وتقوم اليونيسف أيضا بفتح فصول مدرسية جديدة للتعليم المبكر في المراكز المجتمعية بجميع أنحاء المملكة.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم