عطية يطالب "التعاون الإسلامي" بإدانة اغلاق سلطات الإحتلال للمسجد الأقصى

هلا أخبار – طالب النائب المهندس خليل عطية اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بإصدار قرار إدانة لقيام سلطات الإحتلال الصهيوني بإغلاق المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين والمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى.

وقال عطية خلال اجتماعات المؤتمر المنعقدة في المغرب، إن الاحتلال قام بمنع الآذان في المسجد الإثنين الماضي.

وأضاف أن على المؤتمر اصدار قرار "يدين ويستنكر اقتحام قوات الاحتلال للاقصى المبارك والاعتداء على المصلين العزل يوم الثلاثاء، ويشدد على ان هذه الاعتداءات السافرة هي انتهاك صارخ لحرمه بيوت الله واستمرار للاجراءات القمعيه الغاشمه بحق القدس واهلها ومفدساتها مما يستفز مشاعر المسلمين حول العالم  ويؤكد على حق الشعب الفلسطيني الكامل في الكرامه والحرية والسيادة على ارضه ومقدساته ويطالب المؤتمر المجتمع الدولي بالضغط على الكيان الصهيوني باحترام القرارات والمواثيق الدولية" .

 كما طالب بإصدار قرار يقضي بقيام الدول الإسلامية بمعاقبة كل دولة تنقل سفارتها في اسرائيل من تل ابيب الى القدس  من خلال مقاطعتها اقتصاديا، إضافة إلى تحذير  البرازيل والمجر  من خطورة قرارهما  بنقل سفارتهما الى القدس وان الدول الاسلامية ستقاطعها اقتصاديا في حال نقلت سفارتهما  الى القدس، مشددا على أن هذا القرار هو رسالة الى كل العالم بان الدول الاسلامية ستقاطع اقتصاديا اي دولة تنقل سفارتها الى القدس  .

ودعا عطية المؤتمر لتوجيه تحية لأهل القدس المدافعين عن المسجد الاقصى والذين بصمودهم وتضحياتهم اجبروا المحتل على  فتح ابواب الاقصى امام المصلين

وحضر الاحتماعات النواب حسين القيسي وعواد الزوايده والعين صخر دودين والعين ياسره غوشة.

آخر الأخبار

حول العالم