مفتي عام المملكة يدين العمل الإرهابي الجبان في نيوزيلندا

هلا أخبار -  أدانت دائرة الإفتاء العام في المملكة الحادث الإرهابي الغاشم الذي تعرض المصلون له في مسجدين بنيوزيلندا وذهب ضحيته عشرات المصلين.
وقالت الدائرة في بيان صادر عنها الجمعة، على لسان سماحة مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة إنها تابعت الأخبار المؤسفة التي فوجئ بها العالم اليوم بالاعتداء الارهابي الغاشم الظالم على المصلين الآمنين الذين يعبدون الله تعالى وفي بيت من بيوت الله في نيوزيلندا التي يجب أن تصان عن أي مظهر من مظاهر العنف والاعتداء، معربا سماحته عن أسفه الشديد لما حدث من اعتداء سافر على دور العبادة وقتل المصلين بدم بارد.
واكدت أن الإرهاب والتطرف لا دين لهما وأنها تستنكر كل عمل من شأنه ان ينشر الكراهية ويحث على القتل وسفك الدماء.
وطالبت دائرة الافتاء المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته كافة إزاء تنامي ظاهرة العنف ضد المسلمين، والتأكيد على حرية العبادة للمسلمين وغيرهم سائلين الله تعالى أن يرحم الشهداء وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وأن يعجل بشفاء الجرحى والمصابين، وانا لله وإنا إليه راجعون.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم