بيضة ولكمات ضد سيناتور أسترالي دافع عن سفاح المسجدين (فيديو)

هلا أخبار - كان السيناتور الأسترالي Fraser Anning يتحدث إلى قناة تلفزيونية محلية في العاصمة كانبيرا، اليوم السبت، وإلى جانبه محتشدون يسمعونه يكرر تصريحات سابقة أدلى بها أمس ضد المسلمين في نيوزيلندا، وتلاها ببيان برر فيه المجزرة التي ارتكبها مواطن له أمس الجمعة في مسجدين بنيوزيلندا، ودافع عنه، فاستشاط مراهق أسترالي غضباً مما سمعه منه، وقذف رأسه ببيضة فاسدة، أغضبت السيناتور الذي يبدو أنه يجيد الكارتيه، لذلك دخل مع المراهق في ضرب ولكم متبادل، وفقاً لما نرى في الفيديو أدناه.

المراهق عمره 15 أو 17 سنة، على حد ما ورد بوسائل إعلام أسترالية، أتت على خبره بأسطر قليلة، وقالت إن ما حدث كان ردة فعل غاضبة من المراهق، قابلتها ردة فعل مبالغ فيها من السيناتور الذي سبق وألقى اللوم على المسلمين المهاجرين، في كلام اعتبره رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون كلاماً مقززاً.

ومما قاله السيناتور سابقاً: "السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا بالأصل.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم في العادة هم المنفذون.." بحسب رأيه الذي لم يلق استحساناً من أحد في أستراليا وخارجها. أما ضربه للمراهق، فيعتقدون بحسب ما قرأت "العربية.نت" في بعض الوسائل الإخبارية الأسترالية، كما في تعليقات نشرها المبحرون في مواقع التواصل، بأنه سيجلب عليه الكثير من المتاعب السياسية والانتخابية في أستراليا. (العربية.نت) 

 

آخر الأخبار

حول العالم