النعيمات : المزاود على دور الأردن بالقدس قابض لثمن كلماته

هلا أخبار- قال النائب محمود النعيمات إن جلالة الملك عبدالله الثاني المدافع الأول والشرس والمقاتل من أجل القضية الفلسطينية وفي المحافل كافة.

وأضاف خلال الجلسة الطارئة لمجلس النواب صباح الإثنين، والتي خصصت لمناقشة الإعتداءات الإسرائيلية على المقدسات،" أن جلالة الملك وقف بوجه الكيان الصهيوني في أكثر من موقف والجميع يعلم ذلك".

وقال إن الأردنيين كافة، قلباً وقالباً، يقفون خلف جلالة الملك، خاصة وأن الأردن تعرض لضغوطات دولية جراء مواقفه من القضية الفلسطينية.

ونوه إلى وجود ضغوطات دولية وعربية تمثلت بالوضع الإقتصادي، وذلك نتيجة للموقف الأردني من أجل القضية الفلسطينية، "وأن هناك ضغوطات على الأردن لحل القضية الفلسطينية على حساب الشعب الفلسطيني وهذا مرفوض".

وقال إن المزاود على دور الأردن والمشكك بدفاعاته عن القدس والمقدس هو خائن مندس قابض لثمن كلماته، والتي يريد بها تفكيك الوحدة الوطنية مقابل مبالغ مالية مدفوعة من جهات معلومة لدى معظم النواب.

ووصف هذه الجهات بأنها معادية للقضية الفلسيطينية والقدس، "وأن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها" – بحسب قوله-، مؤكداً أن جلالة الملك والحكومة لم يبخلا بأي موقفٍ مشرفٍ من أجل القضية الفلسطينية.

آخر الأخبار

حول العالم