مصادر إعلام جزائرية: بوتفليقة سيعلن قريبا تنحيه عن الحكم

هلا أخبار - قالت قناة النهار الجزائرية نقلاً عن مصادر إعلامية محلية إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيعلن قريبا تنحيه عن الحكم.

وأضافت المصادر أن بوتفليقة سيغادر الحكم يوم 28 أبريل.

 وأوردت المصادر نقلاً عن مراجع التحالف الرئاسي أن الرئيس لن يكمل في قصر المرادية أمام مطالب بالرحيل ودون غطاء شرعي أو دستوري.

ووفقا لذلك فإن الرئيس بوتفليقة سيعلن عن هذا قريبا خاصة وأن الرئيس أكد أكثر من مرة أنه فهم إرادة الشعب الجزائري الذي طالب برحيله ورفض أيضا أي تمديد لولايته.

وكان نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة قد أكد أن الدولة الجزائرية استجابت للنداءات من خلال اقتراح ندوة وطنية ودستور جديد وأنها تسعى لأن يعكس الدستور الجديد توافقا مجتمعيا ويدفع بها للأمام.

وذكر المسؤول الجزائري أنه تم تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى ما بعد انعقاد الندوة الوطنية وأن هذه الأخيرة هي من ستحدد تاريخ الانتخابات الرئاسية، منوها بأن بوتفليقة تعهد بعدم الترشح وتسليم الرئاسة لشخصية ينتخبها الجزائريون. كما التزم بأن الفترة الانتقالية بكل مراحلها ستتم بأقصى سرعة ممكنة.

وجابت صباح الیوم الثلاثاء، بالجزائر، مسیرات حاشدة للمآزر البيضاء، الجزائر العاصمة، نظمھا أطباء و صیادلة وأطباء أسنان، تعبیرا منھم لرفضھم لفكرة تمديد عهدة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

كما تظاهر عدة آلاف من الطلاب الجزائريين الثلاثاء في وسط العاصمة الجزائر، للمطالبة من جديد برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.(العربية)

آخر الأخبار

حول العالم