"الاتحاد الوطني": القدس لا تزال في وجدان الهاشميين

هلا أخبار- قال حزب الاتحاد الوطني إن تأكيد جلالة الملك على الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، يعكس نهجا هاشميا اصيلا وعميقا في الدفاع عن المدينة والمقدسات فيها.

واكد الحزب في بيان صحفي الاربعاء، ان حديث جلالة الملك خلال لقائه الفعاليات الشعبية في الزرقاء حول الموقف الأردني الرسمي والشعبي الثابت من قضية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، يشكل رسالة واضحة وقوية لكل المشككين في موقف الأردن من القضية الفلسطينية والقدس التي طالما كانت في وجدان الهاشميين.

وأكد الحزب ان الموقف الأردني تجاه القضية الفلسطينية والقدس لن يتغير رغم كل الضغوط والظروف السياسية، مبينا أن جلالة الملك أوضح مرارا وفي كل المحافل الدولية، هذا الموقف، ما اسهم في ايجاد حالة من التفهم والتقدير من قبل المجتمع الدولي لمواقفه السياسية من قضايا المنطقة بشكل عام وعلى رأسها القضية الفلسطينية باعتبارها جوهر الصراع في المنطقة.

وأكد الحزب أن الموقف الرسمي الأردني من القضية الفلسطينية وقضية القدس، ينسجم تماما مع الموقف الشعبي الرافض لكل محاولات المساس بالقدس وهويتها العربية وكل محاولات التهويد التي تتعرض لها المدينة المقدسة وتهدف إلى طمس المعالم الإسلامية والمسيحية فيها.

كما أكد أهمية الموقف الشعبي والحزبي في الأردن والداعم للموقف الرسمي وموقف القيادة السياسية في التصدي لكل محاولات التأثير على الأردن وقبوله لأي حلول او تسويات على حسابه وحساب قضيته الأولى في إطار اي عملية للسلام في المنطقة.

آخر الأخبار

حول العالم