البدور: "زعل وخضرة" أداة لنبذ التطرف والإرهاب

هلا أخبار - أكد رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية الدكتور إبراهيم البدور أهمية الفن المسرحي في نشر التوعية وترسيخ القيم الإنسانية لدى الطلبة.
وأشاد في كلمة ألقاها بدور المسرح في معالجة القضايا المجتمعية بصورة واضحة، وذلك خلال حضوره مسرحية توعوية نظمتها مدرسة الأردن الثانوية الشاملة للبنين الأربعاء، وقدمتها فرقة زعل وخضرة الفنية للتوعية المجتمعية بعنوان "ديروا بالكو على حالكو".
وقال البدور "لا يوجد وسيلة قادرة على نشر الرسالة التوعوية والتثقيفية للطلبة، كما تقدمها خشبة المسرح، كونها تقدم النصح والإرشاد بطريقة التسلية وبأسلوب ترفيهي يُسهل على الطلبة استيعابها بشكل لا يقبل النسيان وتترسخ في الذهن تلك المشاهد التي تعكس الواقع المجتمعي وتحاكي القضايا الحياتية".
وأشار إلى أن المسرحية التي قُدمت للطلبة مجاناً اشتملت على مضامين مهمة جداً من أبرزها مكافحة العنف المجتمعي وحماية الطلبة من عملية التجنيد الإلكتروني التي تسعى إلى استقطاب الشباب نحو التطرف والإرهاب، بالإضافة إلى ترسيخ لغة الحوار وقبول الآخر وبث رسالة السلام والمحبة بين الشعوب. ودعا البدور إلى دعم هذه الأعمال الفنية الهادفة والفرق الفنية الوطنية القائمة بها، لا سيما في ظل التحولات التي تشهدها مجتمعاتنا والتطورات التكنولوجية التي تستغلها قوى الشر والظلام لجر أبنائنا نحو الإرهاب الغاشم.
وأبدى اعجابه بالحرفية العالية التي قُدمت بها المسرحية والأدوار التي رسمها شخوص المسرح من خلال التغذية الراجعة والحوار الذي دار مع الطلبة حول مدى الفائدة المتحققة من ذلك.
وفي نهاية المسرحية، قدمت مديرة تربية وتعليم لواء ماركة انتصار أبو شريعة الشكر الجزيل للجنة التربية النيابية ممثلةً برئيسها البدور وحرصه على النهوض والارتقاء بالعملية التربوية، لافتة إلى أن مشاركة اللجنة شكلت حافزاً وداعما ً للمدرسة وللفرقة الفنية وللطلبة للتقدم والعطاء.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم