بحث سبل التعاون بين "الأمن" و"السياحة"

هلا أخبار - بحث مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود في مديرية الأمن العام الأربعاء، مع وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة، أوجه تعزيز التعاون المشترك للنهوض بالقطاع السياحي.
وأكدت شويكة أن قطاع السياحة يعد أحد أهم القطاعات التي يعول عليها للمساهمة في رفع النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة، وأن أهمية هذا القطاع أصبحت واضحة في الآونة الأخيرة، فمعظم دول العالم سعت وما زالت تسعى جاهدة لتنمية هذا القطاع وتطويره وتحقيق ما يعرف بالصناعة الحقيقية للسياحة.
وقالت "إننا عملنا في وزارة السياحة على تطوير خططنا واستراتيجياتنا واستغلال كل الموارد المتاحة سواء المادية أو البشرية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بالقطاع السياحي".
وبينت شويكة أن وزارة السياحة والآثار وإدارة الشرطة السياحية يشكلان فريقاً واحداً وأن مرتبات الشرطة السياحية تقوم بدور مهم كشريك بالواجب والمسؤولية والأداء المهني المتميز وتعكس بلا شك الوجه المتقدم لأجهزة الأمن في المملكة والتعامل الحضاري الذي تمارسه مرتباتها في المواقع الاثرية والسياحية كما تعكس الوعي والحرص على البلد والسياحة وضيوفها.
بدوره، قال الحمود، إن إدارة الشرطة السياحية واحدة من إدارات الشرطة المهمة في جهاز الأمن العام، وأفرادها مرآة السياحة في الأردن لكونهم يتعاملون مع الزوار العرب والأجانب، ويعملون بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار لتنفيذ الواجبات المتعلقة بشؤون السياحة وتلقي الإخبارات والشكاوى من رواد المناطق السياحية واتخاذ التدابير اللازمة بشأنها ومرافقة وتقديم الشروحات اللازمة والتسهيلات للزوار أثناء زياراتهم للمواقع السياحية والأثرية، والقيام بأية واجبات أخرى تسهم في رفع سوية العملية السياحية وترويجها والرقي بها إلى أعلى مستوى.
وأكد اللواء الحمود أن ما وصل إليه جهاز الأمن العام من تطور ملموس في القطاع السياحي يعد تجسيداً حقيقيا للاستمرار في إيلاء السياحة جل الاهتمام على أراضي المملكة تطبيقاً لرؤى سيد البلاد وتوجيهاته المباشرة في النهوض بهذا القطاع والسعي دوماً للترويج للأماكن السياحية واستقطاب السياح بما يؤثر ايجاباً على الاقتصاد الوطني.
من جانبه، قدم مدير إدارة الشرطة السياحية العقيد محمد المشاقبة خلال اللقاء الذي حضره أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قموه ومساعد مدير الأمن العام للعمليات العميد عبيد الله المعايطة وعدد من كبار الضباط إيجازاً بين خلاله طبيعة عمل الشرطة السياحية وحجم الانجاز، واستعرض جملة من القضايا والأمور المتعلقة بالسياحة.
وأكد حرصه على الدور والواجب المسند للشرطة السياحية كشريك أساس للوزارة والمتمثل في مراقبة وحماية المنشآت السياحية والأثرية والتأكد من مدى التزام تلك المنشآت بالقانون والتعليمات وشروط السلامة العامة وتنفيذ القرارات الصادرة عن الوزارة.

آخر الأخبار

حول العالم