افتتاح أعمال الاجتماع الأول للتحالف الوطني حول القرار الأممي الشباب والسلام

  • 24 / 3 / 2019 - 8:5 م
  • آخر تحديث: 24 / 3 / 2019 - 9:6 م
  • محليات   

هلا أخبار - افتتح أمين عام وزارة الشباب الدكتور ثابت النابلسي الأحد، أعمال الاجتماع الاول للتحالف الوطني الاردني حول قرار مجلس الامن الدولي رقم 2250 "الشباب والسلام والامن" بمشاركة 21 شاباً وشابة وعدد من ممثلي المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني الاعضاء في التحالف.
وقال النابلسي: إن الاجتماع يعتبر ثمرة جهود عام كامل من العمل الجاد والتنسيق المتواصل بين وزارة الشباب والمؤسسات الاعضاء في التحالف والشركاء لوضع الاطار النظري للانطلاق بمجموعة شبابية تحمل فكر قرار 2250.
واضاف أن الشباب هم باكورة العمل في تنفيذ القرار وان الدور موكل على عاتق المؤسسات بتقديم الخدمات والدعم اللوجستي. وتخلل الاجتماع عرض تقديمي قدمته بثينة قمر من صندوق الامم المتحدة للسكان /سكرتاريا التحالف، تناولت خلاله خلفية التحالف وغاياته والبرامج والفعاليات المتعلقة بالقرار، مبينة ان التحالف هو الاول من نوعه في المنطقة والذي يعزز الدور الاردني في تنفيذ مشروع قرار 2250.
واشارت الى ان الاجتماع يأتي بهدف وضع مسودة خطة للتحالف والاتفاق على المحور الوطني الذي سيتبناه، لافتة الى ان الشباب سيكون لهم الدور الرئيس في التصويت على القرارات.
بدورهم ثمن المشاركون إعطاء الشباب الدور الاكبر في عملية صنع القرار. وعلى صيد متصل، التقى وزير الشباب الدكتور محمد ابورمان، الذي حضر جانبا من الاجتماع، بالمشاركين، واكد حرص الوزارة بالتعاون مع كافة الشركاء على تعزيز الجهود التي قادها سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد في تبني مجلس الامن قرار 2250 "الشباب والامن والسلم" خلال ترؤس سموه لجلسة مجلس الامن في الامم المتحدة حول "صون السلام والامن الدوليين" بعنوان "دور الشباب في مكافحة التطرف العنيف وتعزيز السلام" والتي اثمرت نتائجها بتبني المجلس قرار 2250 "الشباب والامن والسلم" الذي يهدف الى إشراك الشباب وتعزيز مساهماتهم في صناعة السلام المستدام ورفع نسب تمثيلهم في عملية صنع القرار.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم