افتتاح فرع جمعية ضبط وتدقيق نظم المعلومات في الأردن

  • 24 / 3 / 2019 - 5:8 م
  • آخر تحديث: 24 / 3 / 2019 - 6:11 م
  • الاقتصاد   

هلا أخبار -  احتفلت جمعية ضبط وتدقيق نظم المعلومات الدولية "اساكا" بافتتاح فرعها في المملكة تحت عنوان: تحديات الحوكمة في الاقتصاد الرقمي.
وعرض رئيس الجمعية حسام خطاب، خلال الحفل الذي رعاه مندوب سمو الأميرة سمية بنت الحسن؛ مستشارها للشؤون التكنولوجية الدكتور نبيل الفيومي، لأهداف وخطط الجمعية، مبيناً أن إنشاء الجمعية المحلية جاء لتعزيز دور تكنولوجيا وأمن المعلومات في الأردن، ولتكون حلقة وصل بين القطاعين العام والخاص وتوحيد الجهود في مجالات أمن وتدقيق وحوكمة نظم المعلومات.
وأشار الى ان الجمعية ستسهم في تثقيف وتوعية العاملين في القطاع وطلبة الجامعات الأردنية وغيرهم من المهتمين؛ لتكون منصة تستقطب الخبرات لبناء منظومة وطنية سيبرانية آمنة، وتكون كذلك مصدراً للمعرفة محلياً وعالمياً.
بدوره قال نائب محافظ البنك المركزي الاردني الدكتور ماهر الشيخ حسن: إن موضوع حوكمة وأمن المعلومات والتكنولوجيا المصاحبة لها مهم جداً للقطاع المالي، وأن البنك عمل على أتمتة وتعزيز حوكمة نظم المعلومات داخل البنك المركزي، والمؤسسات الخاضعة لرقابته من البنوك والمؤسسات المالية. ولفت إلى أن تعليمات البنك المركزي لتطبيق معيار كوبيت الصادر من الجمعية الأم "اساكا" جاءت لدعم جهود البنوك الأردنية وتمكينها في مواجهة التحديات الحالية في الاقتصاد الرقمي. وتناول عضو مجلس إدارة جمعية إنتاج زيد مزاهرة دور جمعية إنتاج في رعاية قطاع تكنولوجيا المعلومات وإبراز الكفاءات الاردنية ودعم الرياديين، مشيراً إلى فرص التعاون الكبيرة المتاحة بين الجمعيتين، فكلاهما تمتلكان رؤى متقاربة ومشتركة لخدمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن. وعرض عضو مجلس إدارة الجمعية الأم، في كلمة خلال الحفل لتاريخ الجمعية ونشأتها ودورها في مجال أمن وضبط وتدقيق نظم المعلومات، وإسهاماتها في رفع مستوى نظم المعلومات ومستقبل أمنها على مدى السنوات الخمسين الماضية.
وأعربت رئيسة الجمعية المحلية المصرية عضو البرلمان المصري الدكتور ماريان عازر، عن دعم الجمعية المصرية للجمعية الأردنية، وأن آفاق التعاون بين الجمعيتين كبيرة فيما يعود على الأمن السيبراني في المنطقة بالنفع والفائدة.
وعرض نائب رئيس الجمعية تامر العجرمي والمدير الأكاديمي للجمعية علاء زيادين، لأهداف وخطة الجمعية التفصيلية من خلال عقد ورشات عمل والمحاضرات الشهرية إضافة إلى مؤتمر سنوي متخصص في أمن وتدقيق وضبط وحوكمة نظم المعلومات بمشاركة محلية ودولية. وشهد الحفل جلسة نقاشية بإدارة عضو مجلس إدارة الجمعية سلام شومان، ومشاركة أربعة خبراء محليين في القطاع إلى جانب عضو مجلس إدارة الجمعية الأم، تم خلالها مناقشة تطبيق معيار كوبيت وأهميته لدى البنوك والشركات في ضوء تعليمات البنك المركزي الأردني بهذا الخصوص.
يشار الى ان جمعية ضبط وتدقيق نظم المعلومات الدولية "اساكا"، هي جمعية مستقلة غير ربحية، تشارك في تطوير واعتماد ونشر الممارسات الرائدة عالمياً والمقبولة في أمن وتدقيق وضبط وحوكمة أنظمة المعلومات، وتأسست عام 1969 ولديها أكثر من 200 فرع في جميع أنحاء العالم.
أما الجمعية المحلية، فهي تطوعية غير ربحية تأسست بمبادرة جماعية من سبعة شباب أردنيين. ويعد البنك المركزي الأردني الداعم الرئيس للجمعية المحلية، فيما قدمت الرعاية لها أيضا شركات أردنية وعالمية.

آخر الأخبار

حول العالم