أبورمان: هناك صعوبة في نشر المعلومة الايجابية بالرغم من مصداقيتها

أبورمان

*** الشائعة تصل بسهولة بالرغم من احتمال عدم مصداقيتها

هلا أخبار- قال وزير الثقافة الشباب الدكتور محمد أبو رمان إن مفهوم الشفافية يجب أن يعمم على أطياف الشعب الأردني كافة.

وأضاف، خلال رعايته لفعاليات البرنامج التدريبي "مفاهيم الشفافية" والذي عقد في دائرة المكتبة الوطنية وجاء بتنظيم مركز الشفافية الأردني، أن الشائعة المسيئة يمكن بسهولة أن تصل الى مئات الأشخاص في غضون دقائق على الرغم من احتمالية عدم مصداقيتها.

أما المعلومة الايجابية فهناك صعوبة في نشرها بين بضع أشخاص على الرغم من مصداقيتها، داعياً إلى تعزيز مفهوم الشفافية والنزاهة في نقل المعلومة.

وأشارت عضو الهيئة الإدارية لمركز الشفافية الدكتورة سيناريا جبار إلى المبادرة، مؤكدةً على أهمية الشراكة ما بين مؤسسات الدولة من حكومية ومجتمع مدني وقطاع خاص والجهات الإعلامية والشبابية وغيرها.

ولفت الى أن مركز الشفافية الأردني وقع مذكرة تفاهم مع آفاق المعرفة لتسخير أدوات التكنولوجيا في تعزيز الشفافية وإرساء منظومة النزاهة الوطنية والتي دعا اليها جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم، في عدة مناسبات.

بدورها، لفتت الرئيس التنفيذي لمركز الشفافية الأردني هيلدا عجيلات إلى دور مركز الشفافية الاردني ونشأته ومبادراته، مُعرفةً بأنه مؤسسة غير حكومية غير ربحية تأسس عام 2011 ويعنى بتعزيز الشفافية والمساءلة والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد من خلال المشاركة المجتمعية والرقابة.

وقالت إن هذه المبادرة هي احدى المبادرات الوطنية التطوعية لترجمة رؤية جلالة الملك الى أرض الواقع

وقام مدير تطوير الأعمال في آفاق للمعرفة الأستاذ علاء كعوش بعرض البرنامج التدريبي الالكتروني " مفاهيم الشفافية".

وعرض رئيس مجلس ادارة شركة آفاق المعرفة الدكتور معن القطامين جهود الشركة في نشر مفاهيم الشفافية والحوكمة.

وفِي نهاية الحفل، تم توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الشفافية الأردني ووزارة الشباب لتنظيم أنشطة وفعاليات تساهم في توطيد الشراكة ورفع الوعي لدى الشباب من مخاطر الفساد حسب التشريعات الناظمة والإتفاقيات الدولية والممارسات الفضلى، وقد وقعها عن المركز السيدة عجيلات وعن الوزارة الامين العام بالوكالة عادل المعايطة.

آخر الأخبار

حول العالم