"أميا باور": محطة الحسينية ستبدأ بالإنتاج نهاية 2020

  • 14 / 4 / 2019 - 6:1 م
  • آخر تحديث: 14 / 4 / 2019 - 6:1 م
  • الاقتصاد   

هلا أخبار – حققت شركة أميا باور الإماراتية إغلاقاً مالياً بقيمة 74 مليون دولار لصالح شركة شركة الحسينية للطاقة وذلك بهدف إنشاء محطة لإنتاج الطاقة الشمسية في محافظة معان بطاقة إنتاجية تبلغ  50 ميجاوات.

وقالت في بيان صحفي الأحد، إنها تمتلك 70% من شركة الحسينية للطاقة فيما تمتلك شركة فيلادلفيا سولار الأردنية 30% من رأس مال الشركة.

وستتولى شركة الحسينية للطاقة عمليات بناء وإدارة محطة الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء.

وأضافت الشركة  في بيانها أن بنك التنمية الهولندي سيقوم بإدارة عملية التمويل حيث سيوفر 50% من قيمة التمويل المطلوب البالغ 59.2 مليون دولار ، فيما سيتم تمويل النسبة المتبقية عن طريق المؤسسة الألمانية لتمويل التنمية .

وبين رئيس مجلس إدارة شركة أميا باور حسين جاسم النويس أنه من المتوقع الإنتهاء من الأعمال الانشائية وبدء الإنتاج التجاري في نهاية العام 2020 ، موضحا أن هذه المحطة سوف تخدم نحو 42 ألف أسرة أردنية ، فيما ستساهم في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما لا يقل عن 100 ألف طن سنويا.

 ولفت النويس إلى أن الحكومة الأردنية ملتزمة بزيادة إعتمادها على مصادر الطاقة المتجددة محليا بهدف تقليص استيراد الوقود والحد من انبعاثات الكربون ، ويسعدنا أن تكون أميا باور شريكا في هذا التوجه الذي سيكون له تأثيرات واضحة على جهود التنمية المستدامة في المملكة خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا أن المملكة الأردنية الهاشمية سوقا رئيسيا بالنسبة لشركة أميا باور.

وأشار إلى أن الشركة كانت قد انتهت مؤخرا من إغلاق مالي آخر لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء تعمل بطاقة الرياح من المقرر أن تنتج 50 ميجاوات إضافية في محافظة الطفيلة في جنوب المملكة.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة فيلادلفيا للطاقة الشمسية عبد الرحمن شحادة إن محطة الحسينية ستتكون من 200 ألف لوح  بقوة 330 واط/ للوح الواحد حيث سيتم تصنيع هذه الألواح في مصنع فيلادلفيا للطاقة الشمسية في منطقة القسطل الصناعية، بالقرب من عمان، لافتا إلى أن المشروع سيوفر وظائف لاكثر من 375 موظفا فنيا وإداريا.

وأضاف أن المشروع سوف يلعب  دوراً رئيسياً في المملكة الأردنية الهاشمية ،حيث يدعم رؤية الحكومة لتعزيز الأمن الاقتصادي وزيادة القدرة على تحمل التكاليف الطاقة في المشاريع الاستثمارية، من خلال تقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري، مشيدا في الوقت نفسه بالشراكة الاستراتيجية التي تربط شركته مع شركة أميا باور التي تحقق انجازات ونجاحات متتالية في سوق الطاقة العالمي.

من جانبها، قالت رئيسة الاستثمار في بنك التنمية الهولندي ليندا بروكهويزن إن مشروع محطة طاقة الحسينية تتناسب مع استراتيجية البنك وذلك كونه مشروعا صديقا للبيئة فضلا عن مزاياه التنموية المتمثلة في توفير الوظائف وتشغيل الأيدي العاملة وتنشيط الصناعة المحلية .

آخر الأخبار

حول العالم