كناكرية : كلف اللاجئين والطاقة حرمت الأردن من الحصول على ثمار الاصلاحات

  • 15 / 4 / 2019 - 8:43 م
  • آخر تحديث: 15 / 4 / 2019 - 8:44 م
  • محليات   

هلا أخبار – قال وزير المالية الدكتور عز الدين كناكرية إن إرتفاع كلفة استضافة اللاجئين وكلف الطاقة حرمت الأردن من الحصول على ثمار الاصلاحات الاقتصادية التي نفذت.

وأضاف كناكرية خلال كلمة له في اجتماع بواشنطن بحضور رئيسة صندوق النقد الدولي كريستينا لاغارد ووزراء مالية دول الشرق الأسط وشمال افريقيا، أن هذه التحديات تشكل عائقاً أمام تعزيز النمو الاقتصادي.

وبين أن تحديات ارتفاع كلف استضافة اللاجئين والطاقة تفوق قدرة الأردن على تحملها ما لم يكن هناك دعم دولي للتخفيف من آثارها.

وشدد كناكرية على التزام الأردن بتنفيذ الاصلاحات المالية والاقتصادية في جانبي الإيرادات والنفقات الحكومية  والتي منها  إقرار قانون ضريبة دخل جديد، والغاء التشوهات المتعلقة بضبط الإنفاق العام.

وأكد أن مديونية شركة الكهرباء الوطنية البالغة 5.5 مليار دينار، تراكمت نتيجة آثار الربيع العربي، مؤكداً أن هذه المديونية جعلت كلفة الطاقة على القطاعات الاقتصادية عالية.

وأشار كناكرية إلى أن الأردن يسعى جاهداً لتشجيع الاستثمار لتعزيز النمو الاقتصادي.

وعبر كناكرية عن شكره للدول الداعمة والمانحة، معرباً عن أمله بزيادة الدعم الموجه للأردن.

آخر الأخبار

حول العالم