المجلس العسكري بالسودان يدعو المعارضة إلى محادثات

رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان

هلا أخبار- دعا المجلس العسكري الانتقالي في السودان المعارضة إلى اجتماع في الخرطوم مساء يوم الأربعاء وسط خلافات بين الطرفين بشأن موعد تسليم السلطة إلى المدنيين بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وبدا في الأيام الماضية أن المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير، وهي مظلة لجماعات معارضة، على مسار تصادمي بسبب المطالب بالحكم المدني.

وقال المجلس في بيان ”المجلس العسكري الانتقالي يعلن أن أبواب التواصل والحوار والتفاوض مفتوحة حول رؤية قوى الحرية والتغيير التي قدمتها للمجلس وصولا لتحقيق تطلعات الشعب وطموحات الشباب ومطالب الثورة“.

وتصر المعارضة على تسليم السلطة سريعا للمدنيين، بينما قال المجلس إن العملية قد تستغرق عامين.

ولم يتضح ما إذا كانت قوى المعارضة التي تضم تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات، تعتزم حضور الاجتماع.

كان تجمع المهنيين السودانيين قد قال يوم الأحد إنه سيعلق المحادثات مع المجلس العسكري.

 وقال محمد الأمين عبد العزيز عضو التجمع للحشود خارج وزارة الدفاع، حيث يعتصم الآلاف منذ السادس من أبريل نيسان، ”قررنا التصعيد مع المجلس العسكري وعدم الاعتراف بشرعية المجلس العسكري ومواصلة الاعتصام وتصعيد الاحتجاجات في الشوارع“.

وقال التجمع وشهود يوم الثلاثاء إن قوات الأمن حاولت فض الاعتصام. ودعا التجمع المحتجين إلى وضع مزيد من الحواجز ومواصلة الاحتجاجات. (رويترز)

آخر الأخبار

حول العالم