وزارة الإدارة المحلية تطلق 10 خدمات الكترونية في البلديات الفرعية العام الحالي

  • 15 / 5 / 2019 - 12:54 م
  • آخر تحديث: 15 / 5 / 2019 - 9:41 م
  • محليات   

هلا أخبار - قال وزير الادارة المحلية وليد المصري انه سيتم اطلاق 10 خدمات الكترونية في البلديات الفرعية خلال العام الحالي ضمن مشروع تجويد البلديات الكترونيا المقرر ان ينجز كاملا عام 2021 لتكون جميع الخدمات البلدية محوسبة ويستطيع المواطن الحصول عليها عبر هاتفه النقال.

واضاف الوزير على هامش رعايته افطارا لجمعية الفاروق الخيرية بمخيم اربد، وافتتاحه الملعب الرياضي لمدرستها الذي أنشئ بمنحة كندية، ان الوزارة انشأت المعهد البلدي لتدريب الكوادر على جميع المهارات اللازمة للخدمات الالكترونية البلدية لتكون مكتملة ودون اي عوائق.

وقال الوزير ان مشاريع المرصد البلدي والمالية والتصنيف الائتماني من شانها ان تمكن المجالس البلدية من وضع خطط وبرامج عمل لسنوات عديدة قد تمتد لدورة المجلس البلدي المنتخب، لافتا الى انه يمكن تعزيز هذا الامر في حال وصلنا لتحقيق التكاملية بين عمل البلديات ومجالس المحافظات.

واضاف، أن التكاملية بين البلديات ومجالس المحافظات من المرجح أن تتم عبر قانون واحد للمجلسين للتخلص من التداخل والتعارض في المهام وحل الاختلالات الراهنة بسبب التشريع، موضحا أن الأنظمة الانتخابية ليست المشكلة وإنما التشريع الذي سيكون مهمة مجلس النواب.

وقال الوزير ان الجهد الذي تقدمه البلديات في الوقت الراهن يعتبر متميزا، مقارنة بسنوات سابقة، لافتا الى ان ما قدمته الحكومة للبلديات خلال السنوات الخمس الماضية ترواح ما بين 400 الى500 مليون دينار من الخزينة ومثلها من المنح الخارجية ليصل دعم البلديات لقرابة مليار دينار.

و ذكر الوزير ان البلديات طرحت منذ 2013 عطاءات بمبلغ تجاوز 900 مليون دينار ونجحت في خفض مديونيتها بشكل لافت بعد ان كانت تتجاوز 140 بالمائة من موازناتها لتصل الى اقل من 15 بالمائة حاليا مبينا ان الوزارة تتوقع ان تزيد عوائد المحروقات للبلديات بنسبة تصل الى ما يقارب 260 الى 280 مليون دينار في المستقبل بعد ان بلغت العام الحالي 190 مليون دينار. واستعرض رئيس بلدية اربد المهندس حسين بني هاني، واقع البلدية وخططها وبرامجها والأعباء التي تحملتها بسبب قضايا اللجوء ما يستوجب المزيد من الدعم لها.

وبين النائب محمود الطيطي، واقع الخدمات في المخيم وحاجة الشوارع إلى التعبيد وضرورة دعمه من الوزارة والبلدية بهذا المجال.

وعرض رئيس جمعية الفاروق المهندس حسين الهواري، الخدمات التي تقدمها الجمعية التي ترعى 2000 أسرة ايتام في اربد سواء كانت مساعدات نقدية شهرية تصل الى 15 الف دينار تحول لهم كرواتب من خلال حسابات بنكية لأسر الأيتام، او خدمات صحية عبر مركزي الفاروق الطبيين بأسعار رمزية للمجتمع المحلي وللأيتام مجانا او عبر مدرسة الفاروق الأساسية التي ترعى 120 طالبا يتيما وتقدم خدمات تعليمية للمجتمع المحلي ومساعدات عينية تبلغ قيمتها 250 الف دينار سنويا .

وقال الهواري، ان الجمعية قدمت خلال الأيام الأولى من شهر رمضان الفضيل معونات نقدية لأسر الأيتام بلغت قيمتها 15 الف دينار و500 طرد مواد غذائية و400 وجبة وافطارات يومية لما يقارب 150 يتيما تخللها توزيع هدايا ومبالغ نقدية على الأطفال الأيتام.

واضاف، أن الحفل جاء لشكر الداعمين والقائمين على تأسيس ملعب الفاروق البالغ قيمته 50 الف دينار بمن فيهم بلدية اربد الكبرى وعدد من المنظمات الدولية وأهل الخير حيث أن الملعب سيكون مشروعا إنتاجيا يتم تأجيره للمجتمع المحلي ويحول ريعه كفالات لأسر الأيتام المسجلة في الجمعية. وحضر الحفل عدد من النواب والمسؤولين وحشد من وجهاء المحافظة والمخيم. (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم