القطاع التجاري في المفرق يترقب نشاطاً في حركة القوى الشرائية

 هلا أخبار- مع دخول منتصف شهر رمضان المبارك، يترقب القطاع التجاري في محافظة المفرق ازدياداً ونشاطاً في حركة القوى الشرائية لقاصدي المحال التجارية والمولات الغذائية والألبسة إضافة إلى محال الحلويات في جو تتنافس فيه الأسواق في عروضها التسويقية التي كثفت منذ بداية الشهر الفضيل لجذب المتسوقين.
وقال تُجار في المحافظة، إنه مع استقرار أسعار مجموعة من السلع لوحظ ازدياد طفيف في أعداد المتسوقين خاصة مع توفير البضائع والسلع والمستلزمات الرمضانية التي تلبي احتياجاتهم، وسط اجراءات تنظيمية توفر للمتسوق الراحة في الشراء برفقة أسرهم.
ولفتوا في أحاديثهم، إلى أن هناك حركة رقابية من قبل إدارات المراكز التجارية المختلفة على التأكد من تاريخ صلاحية الأصناف المعروضة, وتوفيرها بكميات كافية على رفوف العرض لتلبية رغبة المتسوق, ومواجهة إذا ما حصل أي طلب متزايد على مختلف السلع.
وقال صاحب أحد محال الألبسة، إن هناك تصاعداً تدريجياً في عملية الشراء ومع اقتراب الثلث الأخير من الشهر الفضيل تبدأ المحال بعمل عروض منافسة لجلب المتسوقين على شراء الملابس وخاصة أن هناك تفاوتاً بين أسعار الملابس وخاصة ملابس الأطفال والتي تشهد كل عام ارتفاعاً في أسعارها، فيما يشير أحد تُجار الحلويات إلى أن هناك توسعاً في الشراء من قبل المواطنين وسيزداد حجم إقبالهم على الشراء مع اقتراب العيد.
في المقابل، أبدى مواطنون رضاهم عن أسعار السلع بشكل عام, مبينين أنهم لم يلحظوا أي ارتفاع في الأسعار مقارنة بالأشهر الماضية إلا في أسعار دجاج النتافات، وأن العروض التي تقدمها الأسواق التجارية من العوامل التي تزيد من رغبة الشراء حتى ولو لم يرغب الإنسان بذلك.
وفي سياق متصل، بين رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي أن البلدية تعمل بالتعاون مع الجهات المعنية لتنظيم وسط المفرق التجاري وحركة السير والرقابة الصحية لضمان توفير السلع والخدمات للمواطنين وتنظيم البسطات وسط مدينة المفرق، لافتاً إلى أن قسم الصحة العامة في البلدية مستمر في تنفيد خطته ضمن برنامج عمل ومناوبات خلال الشهر الفضيل، بهدف الوقوف على سلامة الأغذية الموجودة.
وقال مدير مديرية صناعة وتجارة وتموين المفرق المهندس فتحي البشابشة إن المديرية بدأت بتنفيذ برنامج عملها لمنتصف الشهر الفضيل بمتابعة توفر المواد الغذائية والرقابة على المحال والالتزام بالأسعار المُعلنة وخاصة في هذه الأوقات على محال الألبسة والحلويات التي بدأت تشهد حركة نشاط من قبل المواطنين.
فيما بين رئيس غرفة تجارة المفرق خيرو العرقان أن جميع المواد الأساسية متوفرة في شهر رمضان المبارك وبأسعار مناسبة ويوجد مخزون استراتيجي، لافتاً إلى أن ارتفاع السلع والدواجن في الأيام الأولى من رمضان لارتفاع متطلبات الانتاج والتكاليف العالية لتربية الدواجن.  (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم