أمريكا تتهم:الحرس الثوري بهجمات خليج عُمان، وتستعد لإرسال قوات إلى المنطقة

الرئيس الأميركي أعلن أنه سيرسل 1500 جندي إلى منطقة الشرق الأوسط

هلا أخبار - اتهم الجيش الأميركي، الجمعة، الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن هجمات على ناقلات نفط في خليج عمان هذا الشهر، ووصفها بأنها نفذت في إطار "حملة" من طهران دفعت الولايات المتحدة لنشر مزيد من القوات في المنطقة.

ونقلت "رويترز" عن الأميرال مايكل جيلداي مدير الأركان المشتركة قوله: "نحن ننسب الهجوم (..) إلى الحرس الثوري الإيراني"، مضيفا أن وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" خلصت إلى أن ألغاما لاصقة استُخدمت في الهجوم، تعود للحرس الثوري.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت يوم 12 مايو لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المياه الاقتصادية لدولة الامارات.

وذكرت أن الأضرار، التي لحقت بالسفن ليست جسيمة، ولم تقع أي إصابات بشرية، كما لم يحدث أي تسريب نفطي أو تأثير بيئي لما حدث.

وأشارت الوزارة إلى أن فرقا متخصصة تجري تحقيقات من أجل كشف ملابسات الحادث التخريبي، بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، على أن تقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج، حين الانتهاء من إجراءاتها.

ولاقت الأعمال التخريبية بحق السفن موجة تنديد عربية ودولية، وأكدت عواصم عديدة تضامنها مع الإمارات في التصدي لكل المحاولات الرامية لزعزعة استقرارها.

أصابع الاتهام تتجه لإيران

وأبلغ كبار مسؤولي الإدارة الأميركية، الأربعاء، أعضاء مجلس الشيوخ في إفادة بأن الهجمات الأخيرة التي استهدفت عددا من ناقلات النفط وخط أنابيب في الشرق الأوسط كانت بتعليمات من الحكومة الإيرانية، حسبما صرح السناتور الجمهوري لينزي غراهام.

وقال غراهام للصحفيين: "شرحوا لنا كيف أن التهديد الإيراني بات مختلفا عما كان في الماضي وأنالهجوم على السفن وخط الأنابيب جرى بتنسيق وتوجيه من الحكومة الإيرانية".

وكان قد أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو أن من المرجح جدا أن يكون النظام الإيراني، مسؤولا عن الاعتداءات التي وقعت في الخليج مؤخرا.

ومن جانبه، قال القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان إن التهديد الذي تمثله إيران ما زال مرتفعا.

ردع طهران

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، أنه سيرسل 1500 جندي إلى منطقة الشرق الأوسط، مضيفا أنه سيتم نشر هذه القوات "لأغراض وقائية"، حسب ما نقلت رويترز.

وقال مسؤولون أميركيون، إن إدارة ترامب أبلغت الكونغرس بهذه الخطوة، بعد اجتماع عقد في البيت الأبيض، الخميس، لمناقشة مقترحات وزارة الدفاع "البنتاغون" الخاصة بتعزيز الوجود الأميركي في الشرق الأوسط، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

وتأتي هذه التطورات ردا على ما وصفه مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون، بـ"مؤشرات وتحذيرات" مثيرة للقلق من إيران، ولإظهار أن الولايات المتحدة سترد "بقوة" على أي هجوم.

وكانت أميركا قد أعلنت إرسال حاملة طائرات وقاذفات "بي 52" إلى الخليج العربي، بسبب تهديدات طهران.

آخر الأخبار

حول العالم