الطراونة لـ "هلا أخبار" : لا يوجد بحوزتنا ما يستوجب عقد "استثنائية"، لكن الحكومة أخطرتنا برغبتها إرسال مشاريع قوانين

رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة

* الطراونة يؤكد أنه لا يوجد بحوزة مجلس النواب ما يستوجب عقد دورة استثنائية

**  لم يتم التطرق في المشاريع المقترحة حول قانون الانتخاب ولا تعديلات دستورية

هلا أخبار – لم يستبعد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة عقد دورة استثنائية برغية حكومية، بيد أنها نفى وجود ما يستدعي طلبها نيابياً.

وقال الطراونة في تصريح خاص بـ "هلا أخبار" إن الحكومة أخطرته برغبتها إرسال مشاريع قوانين على دورة استثنائية، لكن الرئيس شدد على أنه لا توجد مشاريع قوانين بحوزة مجلس النواب تستوجب عقد دورة استثنائية.

وأضاف الرئيس الطراونة "هنالك إمكانية لدى الحكومة بإرسال مشاريع القوانين التي ترى فيها ضرورة لعقد دورة استثنائية، وهو أمر يعود إليها".

وقال "إذا كانت هنالك مشاريع قوانين تخص عمل الحكومة وترى فيها مصلحة لعملها، وتشعر بأن هنالك حاجة لعرضها في أسرع وقت فلا يضيرنا ذلك، وحينما تصلنا سنعلن عنها".

وعن موعد إرسال مشاريع القوانين أكد الطراونة أن ليس لديه علم بذلك فهو شأن حكومي، وقال "لا أعرف متى ترسلها"، متجنباً اسداء النصيحة حول عقد الدورة من عدمها، قائلاً "لا أنصح بهذا الأمر أو ذلك"، مذكراً بأن الدورة الاستثنائية تعقد بإرادة ملكية سامية.

وحول إن كانت الحكومة ألمحت إلى أن مشاريع القوانين تتعلق بقانون الانتخاب أو تعديلات دستورية، قال الطراونة " لم يتم التطرق حول قانون الانتخاب ولا تعديلات دستورية".

آخر الأخبار

حول العالم