الانتقالي السوداني: فض الاعتصام حصل دون قرار قيادي

هلا أخبار- أعلن المجلس العسكري الانتقالي السوداني عن تأجيل الإعلان عن نتائج التحقيق في عملية فض اعتصام مقر القيادة العامة بالخرطوم.

وكشف، الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق العسكرية، العميد حقوقي عبد الرحيم بدر الدين عبد الرحيم، في بيان متلفز مساء السبت، ضلوع عدد من الضباط السودانيين في عملية فض الاعتصام دون أوامر من القيادة.

وكان التلفزيون السوداني الرسمي أعلن في وقت سابق، السبت، ترقبه بث بيان هام من قبل لجنة التحقيق العسكرية بشأن نتائج التحقيق حول فض اعتصام مقر القيادة في الخرطوم مطلع الشهر الجاري.

وكان الناطق باسم المجلس العسكري الفريق ركن شمس الدين كباشي، أعلن خلال مؤتمر صحافي للجنة السياسية بالمجلس، الخميس، أن المجلس الانتقالي عقد اجتماعا حضره القادة العسكريون ورئيس القضاة والنائب العام للاتفاق على فض الاعتصام وتنظيف منطقة كولومبيا المجاورة، إلا أن العملية انحرفت عن مسارها.

وأضاف: "كانت هناك انحرافات في الخطة التي وضعتها القيادة العسكرية لفض الاعتصام، سنعلن نتائج التحقيق في أحداث فض الاعتصام يوم السبت".

"لم نستشر في فض الاعتصام"

في حين أشار النائب العام السوداني الوليد سيد أحمد محمود، السبت، إلى أن القضاء لم يُستشر في أمر فض الاعتصام في وسط الخرطوم أوائل الشهر الجاري. وأضاف أنه وجهت إليه الدعوة لحضور اجتماع للمجلس العسكري لمناقشة إشراف النيابة على خطة لتطهير منطقة مجاورة لموقع اعتصام في وسط العاصمة.

كما أوضح أنه وافق على شن الشرطة لعملية أمنية على المنطقة التي تعرف محليا باسم "كولومبيا"، شريطة أن تتم تحت إشراف مكتب النائب العام ودون استخدام ذخيرة حية. وقال "في حضورنا لم يتم نقاش فض الاعتصام".

إلى ذلك، لفت إلى أن ما تحدث عنه الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي عن نتائج التحقيق بفض الاعتصام تخص لجنة التحقيق العسكرية وليست التي تم تشكيلها من قبل النائب العام.

يذكر أن المجلس العسكري كان أعلن في البداية أن فض الاعتصام حدث بعد أن خرجت عملية ضد عناصر منفلتة عن السيطرة.  (العربية)

آخر الأخبار

حول العالم