تخريج 400 شاب وشابة ضمن برنامج التعليم غير النظامي

الشباب والشابات من المتسربين من المدارس والمنقطعين عن الدارسة

هلا أخبار- احتفت وزارة التربية والتعليم والوكالة الأميركية للتنمية الدولية "USAID"، الأربعاء، بتخريج 400 شاب وشابة من المتسربين من المدارس والمنقطعين عن التعليم النظامي ضمن برنامج التعليم غير النظامي.

ومنحت الوزارة الخريجين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 20 عاماً، شهادة معادلة للصف العاشر تؤهلهم لإكمال تعليمهم الأكاديمي والمهني، بعد أن خضعوا خلال العامين الماضيين لدورات دراسية ضمن ساعات مدرسية مرنة في 28 مركزاً تعليمياً غير نظامي في جميع أنحاء المملكة.

وحذرت مديرة ادارة التربية والتعليم في الوزارة وفاء العبداللات خلال رعايتها حفل التخريج مندوبة عن وزير التربية والتعليم، من خطورة التسرب من المدارس باعتباره سبباً في زيادة نسبة الأمية وانتشارها، وعقبة أمام تنفيذ برامج وخطط التنمية الشاملة.

وقالت: إن الوزارة عملت على التصدي لهذه المشكلة من خلال رسم السياسات التعليمية، وسن الأطر التشريعية اللازمة لترسيخ حق الطفل في التعليم والحد من تسربه من المدرسة، من خلال التأكيد على إلزامية التعليم من الصف الأول الأساسي ولغاية الصف العاشر الأساسي.

وعملت الوزارة، بحسب العبداللات، منذ عام 2004 على تنفيذ برنامج تعزيز الثقافة للمتسربين بهدف إعداد وتمكين الأطفال والشباب المتسربين من التعليم من عمر 13 إلى 18 للذكور، و 13 إلى 20 للاناث، من خلال تزويدهم بالمعارف والخبرات، وإكسابهم المهارات والاتجاهات الإيجابية، وتطوير نضجهم المهني، وتوسيع الخيارات المتاحة أمامهم على الصعيد التعليمي والتدريبي، من خلال الالتحاق بمؤسسة التدريب المهني، أو مواصلة مسيرتهم التعليم من خلال الدراسة المنزلية.

وبينت العبداللات أن الوزارة بدأت منذ عام 2016 بالتعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بتنفيذ مشروع "توفير الدعم الفني لبرنامج تعزيز الثقافة للمتسربين"، حيث تم استحداث 28 مركزا التحق بها نحو 1600 دارس ودارسة، فيما تم التوسع بتنفيذ المشروع العام الحالي من خلال استحداث 15 مركزا جديدا، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من الأنشطة المتعلقة بتدريب العاملين في مراكز البرنامج، وتطوير عناصر وأدواته.

وأوضحت أن الوزارة عملت بالتعاون مع شركائها الداعمين والمنفذين لبرنامج تعزيز الثقافة للمتسربين، على توسيع نطاق تنفيذ البرنامج، وزيادة عدد الأطفال والشباب المستفيدين من أنشطته وخدماته، حيث بلغ العدد الإجمالي لمراكز تعزيز الثقافة للمتسربين 145 مركزًا التحق بها نحو 4619 دارساً ودارسة خلال العام الدراسي 2019/2018.

وبين نائب المدير المساعد لمكتب الشرق الأوسط بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية جيسون فولي، أهمية الشراكة بين الوزارة والوكالة ومنظمة كويست سكوب الدولية غير الحكومية في تنفيذ البرنامج الذي سيوفر لما يزيد على 3500 شاب وشابة منقطعين عن الدراسة فرصة جديدة لمواصلة تعليمهم والحصول على فرص عمل أفضل.

وأكد فولي التزام الوكالة بمساعدة الأردن في تزويد شبابه بالمعرفة والمهارات التي تعدّهم للانضمام إلى القوى العاملة. وكانت الوكالة قد أطلقت في تشرين الثاني الماضي برنامج "التدريب لغايات التوظيف" لمدة ثلاث سنوات بهدف تدريب 6 آلاف من الباحثين عن عمل، وتأمين ما لا يقلّ عن 80 بالمئة من المتدربين الناجحين بوظائف، وبالشراكة مع كلية لومينوس الجامعية التقنية ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف الأردنية وأكاديمية التدريب المهني التقني.

كما تتعاون الولايات المتحدة مع مجموعة "أمريكانا" كشركاء في تدريب وتوظيف 2000 شاب وشابة أردنيين في مطاعم الخدمة السريعة بعمّان.   (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم