من احتل مركز بيل غيتس كثاني أغنى رجل في العالم؟

  • 20 / 7 / 2019 - 10:31 م
  • آخر تحديث: 20 / 7 / 2019 - 10:32 م
  • حول العالم   

 هلا أخبار- يبدو أن بيل غيتس لم يعد ثاني أغنى شخص في العالم، إذ بات يحمل اللقب اليوم الملياردير الفرنسي برنارد أرنو.

وقد تخطى أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة "LVMH" لصناعة السلع الفاخرة، غيتس الثلاثاء على مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات، لتكون هذه المرة الأولى التي ينخفض بها ترتيب غيتس عن المركزين الأولين، منذ إطلاق المؤشر قبل 7 سنوات.

وفقاً للمؤشر، فإن ثروة أرنو تبلغ حوالي 108 مليارات دولار، حيث أضاف 39 مليار دولار إلى ثروته في العام الماضي، بينما تبلغ ثروة غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، 107 مليارات دولار.

وقد نجح أرنو ببناء "LVMH" لتصبح أشبه بقوة عالمية تسيطر على العلامات التجارية الفاخرة مثل "لوي فيتون"، و"كريستيان ديور"، و"جيفانشي"، فضلاً عن كونها أيضاً مالكة علامة الشامبانيا التجارية "دوم بيرينون"، ومتجر البيع بالتجزئة "سيفورا".

ووفقاً لبلومبيرغ، فإن غيتس كان بإمكانه أن يبقى في المرتبة الأولى على القائمة، لولا تبرعاته الخيرية الهائلة، والتي بلغت حتى الآن أكثر من 35 مليار دولار مخصصة لمؤسسة بيل وميليندا غيتس.

يُذكر أن أرنو البالغ من العمر 70 عاماً تصدّر عناوين الصحف العام الماضي، بعدما أعلن عن تبرعه بمبلغ 200 مليون يورو، أي 224 مليون دولار، لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام في باريس، بعد تعرضها لحادث حريق.

ولا يزال يحتل جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، المركز الأول على قائمة بلومبيرغ بثروة تقدر بحوالي 125 مليار دولار.  (سي ان ان)

آخر الأخبار

حول العالم