‫"المعلمين" تعلن أنها "ستستكمل الحوار" مع الحكومة حول علاوة ال 50 %

‫** النقابة تلمح إلى "خيارات مفتوحة" أيلول المقبل إذا وصل‬ حوارها إلى طريق مسدود

هلا أخبار- ‫أعلنت نقابة المعلمين أنها "ستستكمل الحوار" مع الحكومة حول علاوة ال 50 %، معتبرة إياه مطلباً ملحاً.

وقالت في بيان لها السبت إنها ستحاور الحكومة ضمن "وقت زمني غير مفتوح"، ملمحةً إلى "خيارات مفتوحة" أيلول المقبل إذا وصلت لطريق مسدود.

وتالياً نص البيان:‬

"الزملاء والزميلات على امتداد الوطن؛

تحية إكبار واحترام لكم، وأنتم قطب رحى العملية التعليمية، وصناع الفكر وقادة التغيير، بأيديكم تبنى الخبرات وتصدر عجلة الإنتاج بالكفاءات، دمتم ودام نبضكم بالانتماء يفيض حبا.

الزملاء والزميلات؛

إن ما يحدث من تغول على حقوقكم وتجاوز على قداسة مهنتكم، من قبل أطراف عديدة، ومن ضمنها الحكومة، قد بلغ حدًّا لا يمكن السكوت عنه، وقد آن أوان وضع حد له.

الزملاء والزميلات؛

لأن حقوقنا المسلوبة كثيرة، ومطالبنا العادلة عديدة، قمنا بترتيب أولوياتنا، وتنظيم صفوفنا، وتوجيه بوصلتنا نحو هدفنا المرحلي الأول، ألا وهو علاوة ال 50 %، هذه العلاوة التي ماطلت الحكومة فيها كثيرًا كما ماطلت بغيرها من الحقوق.

الزملاء والزميلات؛

لقد قررت نقابتكم، انتزاع علاوة الـ50 ٪ باعتبارها حقاً ومستحقاً، طارقين أبواب الحوار ولا زلنا، متأملين ان نجد من خلالها آذانا مصغية، وعقولا راقية راشدة، تدرك مصلحة الوطن، وأهمية انصاف المعلم لصالح بناء ونهضة الوطن.

الزملاء والزميلات؛

إننا في نقابتكم لا نفاوض أو نساوم على حقوقكم العادلة، ولكننا ننتزعها بكل أنفة وكرامة، وأن كل ما يتعلق بعلاوة الـ 50 ٪ غير قابل للتراجع عنه.

وعليه؛ فقد قررنا استكمال ما تبقى من حوار مع كل الجهات المعنية، ولكن ليس لوقت مفتوح، لأن صبرنا قد بدأ ينفد من الوعودات الوهمية، والتبريرات الواهية؛ متمنين ألا تدفع الحكومة باتجاه التصعيد والتأزيم، بصم آذانها والتنكر لحقوقنا، لأن وقفتنا حينها لن يردها أحد، ولن تكون مسبوقة.

الزملاء والزميلات؛

إن أوصلتنا الحكومة إلى طرق مسدودة، فستكون الخيارات جميعها مفتوحة، خلال شهر أيلول القادم. اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد".

 

آخر الأخبار

حول العالم