مشاركة واسعة لبلدية جرش الكبرى في مهرجان جرش 2019

هلا أخبار- قال عضو اللجنة العليا لإدارة مهرجان جرش رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة إن التشاركية بين البلدية وإدارة المهرجان هذا العام بلغت ذروتها من خلال تحمل البلدية والمجتمع المحلي في جرش نحو 60 بالمئة من الدعم اللوجستي والمشاركة الثقافية لإنجاح المهرجان.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في خيمة البلدية ليلة  الأحد، في موقع المهرجان، إن الفعاليات المحلية تُشغل أربعة مسارح، وهي؛ الساحة الرئيسية والايجوارا وارتيمس ناهيك عن المشغولات الحرفية التي تمتد على طول شارع الأعمدة والساحة البيضاوية التي تشكل نبض المهرجان وحركته.
وأشار قوقزة إلى حجم الإمكانات والكوادر التي تشارك بها البلدية على أرض فعاليات مهرجان جرش والتي تتجاوز الـ700 مشارك ومشاركة يدخلون يومياً من بوابات المهرجان وتشكل أكبر مشاركة للبلدية في تاريخها.
وأكد أن البلدية تربطها اتفاقيات تشاركية مبرمة مع الإدارة التنفيذية للمهرجان وحملت بموجبها العديد من ملفات المهرجان أهمها تشكيل اللجان المحلية التي توزعت على الحرف اليدوية والثقافية والإعلامية إضافة إلى ملف البيئة لموقع المهرجان والذي يستنزف طاقات وجهود وحدة الخدمات منذ لحظة مغادرة الفعاليات وحتى صبيحة اليوم التالي بهدف ديمومة المكان لاستقبال رواد المهرجان يومياً.
وقال قوقزة إن هناك مساحات واسعة من المواقف التي خصصت للمركبات سواء للجانب الرسمي أو للجمهور، مؤكداً أن لا علاقة للبلدية بتنظيم المقاعد على مسرح المدرج الشمالي الذي جرى فيه إطلاق فعاليات المهرجان.
ولفت إلى مشاركة فريق المجلس البلدي باستقبال زوار المهرجان، مؤكداً أنه لا صحة لأي معلومة حول استبعاد البعض من الاستقبال لاسيما السيدات.
وأكد رئيس البلدية أن كافة الجهات الرسمية الأمنية تقوم بواجبها خير قيام، وأن عدم تمكن بعض الحرفيين من إدخال منتجاتهم لعرضها داخل الموقع في البازارات المخصصة يعود للإجراءات الأمنية.
وأوضح رئيس البلدية أن موضع افتتاح المسارات البلدية والمسلخ البلدي والعديد من المشاريع الأخرى التي تنفذها البلدية فصلت عن افتتاح المهرجان وستكون هناك زيارة خاصة قريباً بهذا الخصوص.  (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم