البخيت : نطوّر مطار العقبة، وأردني مغترب أبدى اهتماماً بفرصة استثمارية

  • 23 / 7 / 2019 - 1:41 م
  • آخر تحديث: 23 / 7 / 2019 - 1:45 م
  • محليات   

هلا أخبار - محمد أبو حميد - أكد رئيس سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف البخيت أن لا بد من تطوير مطار الملك حسين في العقبة.

وقال خلال زيارة رئيس الوزراء لمبنى المفوضية الثلاثاء، إن حركة الطيران المتزايدة في المطار تتطلب إجراء تعديلات عليه وإضافة بعض الابنية من إجل استيعاب حركة الطيران المتزايدة.

وكشف البخيت أننه شركة تطوير العقبة قيد إعداد مخطط شمولي للمطار للمباشرة في اجراء اعمال التحسينات.

وأعلن البخيت عن اهتمام مستثمر أردني في استراليا بمشروع (البرومينيد) على المنطقة الجنوبية بين مرسى زايد والميناء الاوسط، حيث سيتم طرحه كفرصة استثمارية.

وقال رئيس غرفة تجارة العقبة العين نائل الكباريتي، إنه تم استقطاب العديد من المشاريع في منطقه العقبة الصناعية، من خلال غرفة التجارة، داعياً إلى ضمان استقرار القوانين والأنظمة والتعليمات بما يعزز ويشجع ديمومة الاستثمارات.

بدورهم، عرض النواب عواد الزوايدة وحازم المجالي ومحمد الرياطي وابراهيم أبو العز وعلياء ابو هليل وشاهه العمارين لمجموعة من المطالب في مختلف القطاعات بالعقبة، لا سيما أهمية توسيع نطاق المشاريع الصغيرة المنتجة والاهتمام بالسياحة المحلية والطيران منخفض التكاليف بهدف تشجيع استقطاب السياح. ودعوا إلى حل مشكلة المياه في الديسي وتوسيع منطقة الجمرك لتصل إلى حدود المحافظة ودعم مستشفى الأمير هاشم بتخصصات طبية جديدة وإنشاء مستشفى حكومي وإنشاء قصر عدل ودعم الجامعات في العقبة ودراسة تخفيض أسعار الكهرباء ومنح وحدات سكنية وأراضٍ لأبناء وادي عربة.

وطالب رئيس وأعضاء مجلس المحافظة محمد الزوايدة وعلي الهلاوي وعلي ابو خليل بضرورة تحسين الخدمة الصحية في المناطق النائية وصيانة طريق النقب وحل معاناة أهالي القويرة من الروائح المنبعثة من مزارع الأبقار وإنشاء وحدة في مستشفى الأمير هاشم العسكري لمتابعة حالات السرطان وإنشاء جمعيات للمتضررين بالتعزيم وإنشاء محطات تحلية للمياه في وادي عربة.

وطالب رؤساء بلديات القويرة والديسي ورحمة وقطر ووادي عربة بإنشاء شبكة صرف صحي في مدينة القويرة وتشغيل المتعطلين عن العمل وحل مشكلة تعدد المرجعيات وتخصيص جزء من ريع السياحة والمياه إلى المناطق النائية ودعم سباقات الهجن في وادي رم ودعم الجمعيات وإنشاء مشاريع تنموية لتشغيل الشباب وتحسين البنى التحتية في تلك المناطق.

وأشاد رئيس الوزراء بمستوى التعاون والتواصل بين سلطة العقبة ومجلس المحافظة والبلديات، مؤكداً استعداد الحكومة لتقديم كل ما يلزم من دعم.

وحول السياحة في العقبة، أشار رئيس الوزراء إلى أن مؤشرات السياحة للمثلث الذهبي، العقبة ووادي رم والبترا، تظهر تحسناً ملحوظاً، لافتاً إلى أهمية إيجاد البرامج التي تشجع السياحة الداخلية من خلال زيادة أعداد الفنادق من فئة الـ 3 و4 نجوم.

وأكد أن الطريق الصحراوي يشكل شرياناً مهماً للأردن، لافتاً إلى حرص الحكومة على إنجازه بالتاريخ المحدد لذلك.

وقال الرزاز "شعرنا بالفخر عند زيارة ميناء الحاويات والميناء الجديد وهذه ترجمة لرؤية جلالة الملك قبل 20 عاماً في أن تصبح العقبة بوابة الأردن اللوجستية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية".

وأضاف "التحديات موجودة في المنطقة وعلى مستوى الإقليم لكن الفرصة متاحة لأن تتبوأ العقبة هذا الموقع من ناحية بنيتها التحتية ومؤسساتها ، وهناك مشاريع عديدة يمكن تطويرها وخصوصاً فيما يتعلق بالتكامل مع العراق الشقيق في موضوع النفط والغاز".

وأكد أن فرص التشغيل للأردنيين في العقبة كبيرة لكننا بحاجة إلى تنظيم سوق العمالة الوافدة، لافتاً إلى أن توفير قطع أراضٍ للمواطنين في المناطق المحيطة بمدينة العقبة للبناء عليها يشكل تحدياً في الوقت الحالي لكنه يعدّ فرصة للمستقبل.(بترا)

آخر الأخبار

حول العالم