مطالبات إسرائيلية بالضغط على البطريرك ثيوفيلوس لوقف حملته ضد المستوطنين

هلا أخبار - أطلقت وسائل إعلامية اسرائيلية حملة تشويهية بهدف المساس بمصداقية غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر اعمال فلسطين والاردن، والذي يقود حملة توعوية واسعة في الولايات المتحدة وأوروبا لفضح الممارسات الاسرائيلية بحق المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، والمساندة الاسرائيلية لجماعات الاستيطان المتطرفة التي تسعى الى الاستيلاء على عقارات باب الخليل بالمدينة المُقدسة.

فقد نشرت صحيفة "اخبار اسرائيل الوطنية" تقريراً يتهم غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بنشر "أخبار كاذبة" حول الممارسات الاسرائيلية في القدس (مرفق الرابط).

ويقول التقرير في افتتاحيته بان على البطريرك ثيوفيلوس الثالث التوقف عن نشر ادعاءاته بان اسرائيل تستولي على عقارات في القدس بطرق غير قانونية.

ويسرد التقرير بان البطريرك ثيوفيلوس ما زال يقاوم صفقات البيع التي قام بها سلفه ايرينيوس الاول ليهود، والمقصود هنا جمعية عطيريت كوهانيم التي عقد الصفقات مع البطريرك السابق.

ويقول التقرير بان البطريرك ثيوفيلوس الثالث خسر المعركة القانونية الطويلة التي قادها لابطال صفقة العقارات، لكنه ما زال يقاوم الصفقة من خلال محاولات التأثير على الرأي العام العالمي.

ويطالب التقرير الرئيس الامريكي بالضغط على البطريرك ثيوفيلوس الثالث لكي يوقف حملته ضد المستوطنين.

آخر الأخبار

حول العالم