تجربة على البشر.. ما تأثير "أطول رحلة طيران" على صحة الركاب؟

كانتاس تخطط لتشغيل رحلة الـ19 ساعة

هلا أخبار - إذا كنت ممن يملون السفريات الطويلة، فقد لا يكون هذا المسار مناسبا لك، حيث أعلنت شركة طيران "كانتاس" الأسترالية إنها ستسير 3 رحلات تجريبية من لندن ونيويورك إلى سيدني تستغرق نحو 19 ساعة، لمعرفة تأثير الجلوس في الطائرة لهذه الفترة على صحة الركاب.

وبحسب شبكة "سي إن بي سي" الأميركية، قالت شركة الطيران الأسترالية إن الرحلات الجوية الثلاث ستقل 40 شخصا كحد أقصى، ويشمل ذلك أفراد الطاقم وفريق البحث على متن الطائرة، حيث سيختبرون عوامل عدة مثل أنماط النوم واستهلاك الطعام، بهدف "تقييم التأثير على الصحة والرفاهية وساعة الجسم".

وأوضحت "كانتاس" أن الركاب، الذين يتألف معظمهم من موظفيها، سيتم تزويدهم بأجهزة يمكن ارتداؤها لإجراء اختبارات خلال الرحلات الجوية.

وتقول الشركة إنها أجرت بالفعل رحلات تجريبية على طول خطها المباشر من بيرث إلى لندن.

وتخطط الشركة لاستخدام طائرات طراز "بوينغ 787 9s" لتشغيل الرحلات التي تشكل جزءا من مشروعها المعروف باسم "Sunrise"، لكنها قالت إن القرار النهائي بشأن تشغيل الرحلات سيتم اتخاذه بحلول نهاية العام الجاري.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "كانتاس" آلن جويس ، لقناة "سي إن بي سي"، الخميس: "في الواقع، إنها أول مرة تنقل فيها شركة طيران تجارية من نيويورك إلى سيدني دون توقف، وهذه هي المرة الثانية فقط التي يتم فيها الطيران من لندن إلى سيدني".

وأضاف ان الاختبار يتيح لنا التعامل مع مخاطر "الإرهاق، والتأثير على الركاب والموظفين، كما يسمخ لنا بالمساعدة في التطوير".

وتأمل الشركة بأن تسير رحلات جوية مباشرة بين نيويورك وسيدني، ولندن وسيدني بحلول عام 2022.سكاي نيوز 

آخر الأخبار

حول العالم