المعايطة: مستشفى التوتنجي سيشهد نقلة نوعية في الخدمات

  • 24 / 8 / 2019 - 11:49 ص
  • آخر تحديث: 24 / 8 / 2019 - 11:49 ص
  • محليات   

* 161 الف مراجع و 1311 عملية خلال سبعة اشهر في مستشفى التوتنجي

هلا أخبار - قال مدير مستشفى جميل التوتنجي الحكومي د.امين المعايطة ان المستشفى يخدم قرابة مليون و300 الف مواطن في لواء سحاب والمناطق المجاورة له.

وأضاف في تصريح صحفي أن 161379 مراجع، راجعوا المستشفى والعيادات وأقسام الطواريء منذ بداية العام ولغاية نهاية الشهر الماضي، كما تم خلال تلك الفترة إجراء 1311 عملية كبرى وصغرى.

وأشار د.المعايطة ان المستشفى يشهد أعمال توسعة وصيانة لاستيعاب الاعداد المتزايدة من المراجعين، وأنه من المتوقع الانتهاء من تلك الأعمال قبل نهاية العام.

وبين أن المستشفى سوف يشهد تحسنا كبيرا في الخدمات المقدمة للمرضى والمراجعين.

ولفت د.المعايطة ان المستشفى يقدم خدماته لشريحة واسعة من العسكريين وعائلاتهم في أربعة الوية، كما يقدم خدماته للعاملة الوافدة العاملة في المناطق والمدن الصناعية عدا عن اللاجئين السوريين.

واشار الى الدور الكبير الذي يقوم به قسم الطواريء في المستشفى والذي يشهد اعمال توسعة، خاصة وان المستشفى يقع بالقرب من الطرق الدولية والتي تكثر فيها حوادث السير، حيث يستقبل المستشفى الحالات الطارئة الناتجة عنها.

وبين ان وزير الصحة د.سعد جابر يولي اهتماما بالمستشفي كونه بحاجة الى الدعم ويساعد في التخفيف من الضغط الواقع على المستشفيات المركزية انطلاقا من قدرته على تقديم خدمات نوعية للمواطنين.

ولفت ان المستشفى بحاجة للعديد من التخصصات والتي يسعى المستشفى لتوفيرها مثل تخصص الكلي والباطني والجهاز الهضمي وزيادة عدد عيادات القلب، بالاضافة الى حاجته لاخصائيي الأنف والاذن والحنجرة والجراحة.

وأشار أن المستشفى بحاجة لتعزيز الكادر التمريضي، كما انه بحاجة لعدد من الاجهزة مثل فيكو العيون وجهاز ديلزة الكلي لبعض مرضي العناية المركزة وجهاز تصوير الرنين المغناطيسي.

وأوضح د.المعايطة أن المستشفى بصدد الإعداد لعقد المؤتمر الطبي الدولي الرابع للمستشفى خلال الفترة من 10-11 تشرين الأول المقبل وذلك تحت رعاية وزير الصحة د.سعد الجابر.

وأشار أن سيشارك في المؤتمر نخبة من الاطباء الأردنيين والعرب والأجانب، وسيناقش آخر المستجدات في الاختصاصات الطبية المختلفة، بالإضافة إلى مناقشة مواضيع تتعلق بالعلوم الطبية المساندة والتمريض.

ولفت د.المعايطة أن المستشفى تعليمي ايضا، وأنه سيطلب من الوزارة فتح قسم تعليمي لتخصص الجلدية.

آخر الأخبار

حول العالم