البكار : لدينا أدواتنا إذا لم تُخفّض البنوك الفائدة على المقترضين

البكار : لن نسمح بتسويف التخفيض تحت أي ذريعة ومعهم حتى مطلع أيلول

هلا أخبار - أكّد رئيس اللجنة الماليّة في مجلس النواب خالد البكار أن البنوك ملزمة بالاستجابة بتخفيض الفائدة على المقترضين.

وقال البكار في حديث لـ "هلا أخبار" إن البنوك عليها فعل ذلك، فواجبها الاستجابة لقرار البنك المركزي بتخفيض الفائدة والتي قدّرها (المركزي) بربع نقطة مئوية".

وحذّر النائب من مغبة التسويف في اتخاذ القرار "نحن لدينا أدواتنا في التعامل مع البنوك اذا لم تستجب، فكما أننا عون لتلك المنشآت، فنحن أيضاً في مجلس النواب مسؤولون ومعنيون بحماية حقوق المواطنين والمقترضين التي يجب أن تحفظ".

وزاد البكار "لن نخرج من اجتماع يوم الثلاثاء مع محافظ البنك المركزي وجمعية البنوك، إلّا بوعد تلتزم فيه البنوك بتخفيض الفوائد على المقترضين مطلع شهر أيلول المقبل بالقيمة التي خفضها البنك المركزي أو أقل".

وفيما يتعلق بالانتقادات الموجهة للبنوك بأنها ترفع الفوائد من فوره بعد قرار البنك المركزي بالرفع بينما تتجاهل الخفض الذي يقرّره البنك، علّق البكار "ّتُبرّر البنوك بأن العقود مع المقترضين موزعة على 3 شهور و6 شهور وسنة، وعندما يحين موعد تجديد العقود يمكن تعديل قيمة الفوائد".

إلا أن رئيس اللجنة الماليّة النيابية يرفض هذه المبررات، قائلاً "برغم الاتفاقيات الموقعة بين صغار المقترضين والبنوك غير أننا نؤكد على وجوب التطبيق الفعلي لقرار البنك المركزي، ولن نسمح بتسويف الأمر تحت أي ذريعة مهما كانت".

وختم حديثه "سنعطيهم فترة مع بداية الشهر المقبل، لتخفيض الفوائد بنسب البنك المركزي أو أقل من ذلك"، مؤكداً أن المسؤولية الوطنية تتطلب من البنوك المبادرة فوراً بالاستجابة إلى قرار المركزي".

كان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة دعا اللجنتين المالية والاقتصاد والاستثمار إلى الاجتماع مع المختصين لبحث مدى انعكاس قرار البنك المركزي بتخفيض الفائدة على المواطنين والمستثمرين على حد سواء.

آخر الأخبار

حول العالم