3 مشاريع لإعادة تأهيل الغابات باستخدام المياه المعالجة

  • 12 / 9 / 2019 - 7:35 م
  • آخر تحديث: 12 / 9 / 2019 - 7:36 م
  • محليات   
الشحاحدة: خطة لرفع نسبة المساحة الحرجية إلى 1.5 بالمئة

هلا أخبار- اجتمع وزير الزراعة ووزير البيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة مع رئيس الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة زانغ شين شنغ، والمدير العام للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة جرثيل روجس على هامش المؤتمر الإقليمي التاسع لحماية الطبيعة لمنطقة غرب آسيا والذي يعقد في دولة الكويت، وحضر الاجتماع مدير المكتب الإقليمي للإتحاد الدولي لحماية الطبيعة لمنطقة غرب آسيا الدكتور هاني الشاعر.

وفي بيان صحفي الخميس، بين الوزير أن وزارتي الزراعة والبيئة تبنتا وضع خطة لضمان استدامة الغابات وزيادة الرقعة الحرجية من 1 بالمئة إلى 5ر1 بالمئة من خلال توفير كافة عناصر الاستدامة والإدارة السليمة لهذه المناطق.

وأضاف الشحاحدة أن الوزارتين ستنفذان ثلاثة مشاريع كبرى لإعادة تأهيل الغابات باستخدام المياه المعالجة؛ إذ يوجد العديد من محطات المياه المعالجة في المملكة يجب استغلالها لإقامة هذه المشاريع وتوفير الدعم اللازم لها.

وعرض الوزير الخطة التنفيذية للقطاع الحرجي والغابات في الأردن والجهود المبذولة في هذا القطاع؛ حيث أنهت وزارة الزراعة دراسة مسحية للغابات نتج عنها ملاحظة وجود آفة حشرية أصابت مساحات كبيرة من الغابات والقطاع الحرجي مما يشكل تهديداً على هذا القطاع خاصةً أنه يوجد نسبة من الأشجار المعمرة باتت مهددة وبحاجة للحماية وإعادة التأهيل، وبذلك فإنه من الأهمية العمل على برامج إعادة التأهيل و حماية تلك الغابات وإستدامتها .

وأشار الشحاحدة بأن وزارة البيئة ومن خلال الدور المنوط بها لرفع الوعي ونشر الرسائل التوعوية البيئية وإبراز البعد التنموي أعدت خطة لإقامة المتنزهات البيئية بهدف حماية الغابات والقطاع الحرجي لوقف الإعتداءات على الأشجار.

ومن جانبه أبدى رئيس الإتحاد الدولي الاهتمام بتلك الخطط ،وأوعز بتقديم الدعم الفوري لتنفيذها خلال هذا العام .  (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم