350 متطوعا وطائرات للسلامة العامة ومستشفيات ميدانية استعدادا لرالي باها الأردن الدولي

هلا أخبار - تنطلق يوم الخميس المقبل في العقبة منافسات رالي باها الأردن (الجولة السابعة وقبل الأخيرة من “فيا” كأس العالم لراليات الكروس كانتري القصيرة - باها)، لموسم 2019 لفئة الدراجات النارية والدراجات رباعية الدفع “كوادز”، ورالي باها الأردن الوطني 2019.

وينطلق الرالي عند الساعة الساعة 3:30 مقابل شويخ مول العقبة، من خلال المرحلة الاستعراضية، ومسافتها 2.85 كم، ومن ثم يقام حفل الافتتاح للرالي عند الساعة 6.30 عند دوار الثورة العربية الكبرى في مدينة العقبة.

وتبلغ المسافة الإجمالية لرالي باها الأردن الدولي 762.27 كم، منها 504.62 كم مراحل خاصة، خاضعة للتوقيت، و257.65 كم مراحل وصل، وتبدأ يوم الجمعة منافسات اليوم الثاني لرالي باها الأردن الدولي 2019 ، في منطقة وادي رم الشهيرة بمناظرها الصحراوية والصخرية الخلابة وألوانها الساحرة؛ حيث سيخوض المتسابقون المرحلة الخاصة الأولى “الصالحية” بطول 211 كم، والمرحلة الخاصة الثانية الديسي ومسافتها 79.77 كم، ويستأنف المشاركون منافسات اليوم الثاني والأخير السبت، بخوض المرحلة الخاصة الثالثة والأخيرة - وادي رم، ويبلغ طولها 210.85 كم، ويقام الحفل الختامي للرالي في منطقة الصيانة – سرايا العقبة وبالقرب من فندق المنارة.

وسباق "باها الأردن الدولي 2019 يعد ثورة رياضة السيارات الأردنية، ومتقارب نوعا ما من حيث طبيعة تضاريسه برالي داكار العالمي، وسيروي السباق قصة النجاح الباهرة التي سيحققها بجهود كافة الكوادر الفنية المميزة العاملة فيه.

ويستقبل جنوب المملكة انطلاقاً من العقبة وصولا إلى وادي رم (وداي القمر) أو "أرض المريخ" أو "الكوكب الأحمر" ذو الغروب القرمزي على المنحدرات الصخرية المذهلة وانعكاسات اللون الأحمر الناري على طرقاته وجباله ووديانه، الذي تستضيف تضاريسه الحدث الرياضي الأقوى على الإطلاق ألا وهو سباق "باها الأردن الدولي 2019".

ويعتبر رالي باها الأردن الدولي محطة رياضية مهمة في عالم المرحكات ذات انعكاسات اقتصادية واجتماعية وسياحية وثقافية تمكن من تعزيزها هيكل إداري وتنظيمي قوي بات اليوم يضم أكثر 350 شخصا ضمن لجان تعمل بالتعاون مع جهات عدة معنية بالحدث من أهمها القطاعات الحكومية والأمنية والخدمية الأخرى.

ويساند ويدعم الرالي جيش من المتطوعين وطائرات للسلامة العامة والتدخل السريع ومستشفيات متنقلة وأطباء مختصون من مديرية الدفاع المدني والخدمات الطبية الملكية، والجهات الأمنية والجهات الحكومية والخاصة ، اضافة إلى تغطية اعلامية عالمية وعربية ومحلية للرالي.

واقيم العام الماضي رالي باها الأردن كحدث مرشح للإنضمام إلى جولات بطولة راليات الباها، بمشاركة 25 متسابقا وفاز السائق السعودي عيسى الدوسري بلقب الرالي لفئة السيارات وتوج الأردني عطا الحمود بلقب فئة الدراجات في الرالي.

خوري : التجهيزات الخاصة لمتابعة مسار الرالي تمت وفق خطة مدروسة

وحول الاستعدادات لرالي باها الأردن الدولي قال مدير الرالي جورج خوري:" يعد رالي باها الأردن الدولي من الراليات الصحراوية الصعبة والطويلة، ويشارك فيها أبطال من شتى أنحاء العالم، وقمنا بالتجهيز للرالي منذ نحو 7 شهور، من حيث المسار وتوفير السلامة العامة، حيث تم تخصيص 3 طائرات للسلامة العامة اثناء الرالي، منها طائرة اخلاء جوي طبي، اضافة إلى توفير فريق من سيارات الإسعاف والدفاع المدني، للاخلاء السريع، وسيتم توفير مستشفى ميداني في بيت علي بوادي رم وحددنا النقاط الأمنية وذلك لتأمين مسار الرالي للمُشاركين في جميع المراحل.

وضمن خطة السلامة العامة تواصلنا بالشكل المطلوب مع اهالي منطقة رم وقمنا بإعطائهم فكرة عن الرالي، بالإضافة إلى تأمين التقاطعات التي يمر بها المسار في القرى، وقام البعض من سكان المنطقة بالمشاركة معنا لاستشكاف مراحل الرالي، وأبدى سكان المنطقة تعاونهم المطلق لأنجاح رالي باها الأردن الدولي".

وأكد خوري أن التجهيزات الخاصة لمتابعة مسارات الرالي تمت وفق خطة مدروسة، لافتاً إلى انه سيتم توفير عدة وحدات إطفاء وإنقاذ وإسعاف، متمنياً من الجميع اتباع وسائل السلامة، وأن مديرية الدفاع المدني والخدمات الطبية الملكية ستكون متواجدة بفاعلية أثناء الرالي من خلال تخصيص وحدات عدة للإطفاء والإنقاذ والإسعاف تتولى مهمة تغطية كافة مسارات الرالي وتأمين مواقع الفعاليات المصاحبة إلى جانب العمل على توعية أكبر عدد من الزوار بوسائل السلامة.

وأضاف: سيتم العمل على استنفار عدد من كافة الطواقم البشرية والآلية وتوزيعها على مواقع عدة لتغطية جميع مسارات الرالي مع قرب انطلاقته، إلى جانب العمل على تحقيق هدف توعية زوار الرالي بوسائل السلامة".

وبين خوري أن خطة السلامة العامة للرالي، تستوعب المواقع والمسارات، من خلال تخصيص فرق إنقاذ متمركزة بالقرب من مواقع الفعاليات المصاحبة ومسارات الرالي، بالإضافة إلى إمكانية دعم هذه الوحدات لأداء مهامها في الحفاظ على سلامة زوار الرالي والمتسابقين، متى كانت هناك حاجة لذلك.

وأضاف خوري:" اقامة رالي باها الأردن الدولي يساهم في رفد الحركة السياحية في الأردن، ويتابع منافسات الرالي وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة ، من كافة أنحاء العالم كون طبيعة صحراء رم فريدة من نوعيها ، ورالي باها الأردن الدولي مختلف كليا عن باقي راليات “فيا” كأس العالم لراليات الكروس كانتري القصيرة - باها)، من حيث طبيعة المسار والطبيعة الساحرة التي تفرضها منطقة رم، ولهذا السبب قمنا بربط أرض المريخ بطبيعة أرض رم من خلال رالي باها الأردن".

 

آخر الأخبار

حول العالم