أعضاء من "مركزية المعلمين" يعقدون اجتماعاً ويؤكدون على ضرورة فتح قنوات حوار

هلا أخبار - عقد عدد من أعضاء الهيئة المركزية لنقابة المعلمين اجتماعاً مساء الثلاثاء لبحث الأزمة القائمة بين الحكومة ونقابة المعلمين، على خلفية المطالبة بعلاوة 50 %.

وقالت مصادر مطلعة شاركت في الاجتماع الذي عُقد في منزل أحد الأعضاء بمنطقة النزهة بالعاصمة عمّان إن المجتمعين أكدوا على ضرورة فتح قنوات الحوار من قبل الطرفين لإنصاف المعلمين، على خلفية الصعوبات التي تواجه حل الأزمة.

ودعوا الحكومة إلى "أن تأخذ الأمر بكل جديّة لنزع فتيل الأزمة، وكذلك الأمر على مجلس النقابة أن يكون على قدر عالٍ من المسؤولية والحكمة بما يخدم المعلم وعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة دون المساس بكرامة المعلم وعلاوة ال 50%".

ولفت المجتمعون إلى أنه سيكون لهم موقف في القريب العاجل.

آخر الأخبار

حول العالم