تونس : "سطل ماء" بالمدارس لرمي هواتف طلبة الابتدائية

هلا أخبار - قررت تونس منع طلبة المدارس في صفوف الابتدائية من حمل الهواتف الجوالة.

وقال وزير التربية حاتم بن سالم إنه بات ممنوعاً منعاً باتاً على التلاميذ بالمدارس الإبتدائية اصطحاب هواتفهم الجوالة إلى المؤسسة التربوية.

وأكد في حديث لقناة الحوار التونسية الثلاثاء أنه سيقع اتخاذ إجراءات صارمة في صورة مخالفة هذا الإجراء.

وأوضح أنه على إثر دراسات قامت بها الوزارة وتقارير أنجزها المتفقدون، تبيّن أن التلاميذ يفتقدون للتركيز داخل قاعة الدرس ويستخدمون هواتفم أثناء الدرس.

وتابع: "لاحظنا كذلك أن الجو العام في أثناء فترة الراحة بين الحصص في الساحة، تغيّر بشكل ملحوظ عبر انزواء كل تلميذ على حدة وغوصه في عالمه الخاص عبر هاتفه الجوال مما يؤثر على الأجواء العامة والعلاقات بين التلاميذ".

كما كشف بن سالم أن الهواتف الجوالة التي يصطحبها التلاميذ إلى المدرسة تستخدم كأدوات "جوسسة" داخل قاعات الدرس، إذ يقوم التلميذ بتمكين وليّ أمره من متابعة ما يجري داخل القسم، وهذا غير معقول ويمسّ من حرمة المعلم وكرامته، وفق تعبيره.

وشدّد وزير التربية في ختام حديثه إلى أنه سيقع اتلاف كل هاتف جوال يصطحبه التلميذ إلى المدرسة كما حدث في سنغافورة، مضيفا في هذا السياق: "سطل ماء في كل مدرسة باش نحطو فيهم الهواتف الي نشدوها عند التلامذة".

آخر الأخبار

حول العالم