الحكومة: موظفة نقلت إلى "المطارات" بعد تصفية "الكهرباء النووية" وقبل أن يصبح شقيقها وزيراً

  • 9 / 10 / 2019 - 7:17 م
  • آخر تحديث: 9 / 10 / 2019 - 7:19 م
  • محليات   
توضيح "المنصة"

هلا أخبار- نفت رئاسة الوزراء إشاعة متداولة عبر مواقع التواصل الإجتماعي حول "تعيين شقيقة وزير في شركة المطارات الأردنية براتب 3600 دينار".

وقالت رئاسة الوزراء عبر منصة "حقك تعرف" مساء الأربعاء، إن شقيقة الوزير جرى نقلها بعد قرار تصفية شركة الكهرباء النووية منذ عدة شهور.  

وأوضحت أن مجلس الوزراء اتخذ قراراً بتصفية شركة الكهرباء النووية منذ عدة شهور، وتبقى 14 موظفاً على كادر الهيئة، وجرى نقلهم إلى عدد من الشركات المملوكة إلى الحكومة.

وقالت المنصة: "إن من ضمن هؤلاء شقيقة الوزير المعنية، والتي تم نقلها إلى شركة المطارات الأردنية بنفس راتبها ودرجتها الوظيفية، وذلك أسوة بزملائها الذين تمّ نقلهم إلى عدد من الشركات الأخرى بنفس درجاتهم ورواتبهم الوظيفية".

ونوهت المنصة، إلى أن الموظفة المعنية تبلغ خدماتها في مؤسسات الدولة والشركات الحكومية أكثر من 25 عاماً، ولم يتم منحها أي زيادة على الراتب او الدرجة الوظيفية عند نقلها.

وقالت الرئاسة، إن قرار نقل الموظفين الـ 14؛ لاستكمال حقوقهم التقاعدية في مؤسسة الضمان الاجتماعي كونهم يخضعون جميعاً لأحكام قانون الضمان.

وأشارت رئاسة الوزراء في توضيحها، إلى أن قرار النقل متخذ قبل أن يكون شقيق الموظفة وزيراً.

 

آخر الأخبار

حول العالم